• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مواجهات بين الجيش العراقي و«داعش» بأطراف نينوى

الأميركيون يتسلمون قيادة المعارك في محاور الموصل الأربعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يوليو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

كشفت مصادر عسكرية عراقية أمس، عن تسلم الأميركيين مهمة قيادة المعارك في محاور الموصل الأربعة بعد اقتصار العمليات على الجيش العراقي والعشائر وقوات البيشمركة واستبعاد مليشيات «الحشد الشعبي»، فيما هدد زعيم التيار الصدري باستهداف القوات الأميركية التي يتم نشرها في العراق في إطار الحملة العسكرية ضد تنظيم «داعش».

وأشارت المصادر إلى وصول فريق أميركي إلى قاعدة القيارة جنوب الموصل، ومباشرتهم بصيانة وترميم مبان رئيسة ومدرج الطائرات المقاتلة الذي كان العراق يستخدمه إبان حرب الثمانينيات مع إيران، مضيفاً أن هذه القوات ستدخل معركة الموصل عند الحاجة، فضلاً عن توفيرهم الغطاء الجوي للعملية المرتقبة.

وذكر مصدر أمني أن عناصر «داعش» اختطفوا 40 امرأة من إحدى القرى جنوب مدينة الموصل واقتادوهن إلى جهة مجهولة.

في غضون ذلك، أكد رئيس أركان الجيش الفريق الأول عثمان الغانمي أن العمليات التي بدأت جنوب مدينة الموصل تأتي ضمن خطة كبرى تستمر إلى نهاية هذا العام لتحرير المحافظة كاملة. وذكر بيان لوزارة الدفاع أن العمليات العسكرية جارية لتحرير المحافظة من عناصر «داعش» والانجاز الكبير المتحقق، الذي تمثل بنصب الجسر العائم من قبل الجهد الهندسي على نهر دجلة.

وأوضح البيان أن نصب الجسر العائم يعد مشروعاً استراتيجياً مهماً يؤمن المناورة بين المحورين الشرقي والغربي، ويساعد في توفير أكثر من خط إمداد للقطعات عبر المحور الغربي، كما يسهم في إعادة إعمار قاعدة «القيارة» التي دمرتها عناصر «داعش» من خلال تأمين المواد الأولية والتي ستكون هدفا مهما وذا قيمة تعبوية في دعم عملية تحرير نينوى. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا