• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ترحيب بـ «تحرير» ال أف- 16 وإقرار توصيات لمساعدة المصريين على مغادرة اليمن

السيسي ملتزم «عاصفة الحزم» ويطالب «الحوثيين» بالتراجع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

القاهرة (وكالات) دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المتمردين «الحوثيين» إلى التراجع وترك المناطق التي يسيطرون عليها في اليمن، مؤكدا التزام بلاده بتحالف «عاصفة الحزم» من اجل الحفاظ على امن الخليج. ورحب من جهة ثانية بقرار الولايات المتحدة برفع تجميد تسليم مصر 12 طائرة حربية من طراز اف-16 وأسلحة ثقيلة أخرى بينها دبابات وصواريخ، مشيرا إلى أنها ستساعد في مواجهة الإرهابيين. وقال السيسي في كلمة متلفزة أمام ضباط الشرطة والجيش مساء أمس الأول «إن اليمن واستقراره وأمان شعبه يتعلقون برقابكم». وتوجه إلى المتمردين الحوثيين لكن من دون أن يسميهم قائلا «خذوا القرار وتراجعوا من اجل بلدكم»، وأضاف «لا يمكن أبدا أن نتخلى عن الأمن القومي في الخليج..لا يمكن أبدا أن لا نوجه رسالة إننا محتاجون كلنا إلى أن نحترم مصالح بعض». ورحب السيسي بقرار الولايات المتحدة رفع الحظر عن تسليم مصر طائرات اف-16 وأسلحة ثقيلة قائلا وفق بيان من الرئاسة المصرية «إنه اكد في الاتصال الهاتفي مع نظيره الأميركي باراك اوباما أن استمرار المساعدات العسكرية الأميركية لمصر، فضلا عن استئناف صفقات الأسلحة المتعاقد عليها بالفعل إنما تصب في صالح تحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة للبلدين، وأن قرار رفع الحظر سيساعد فيما يتعلق بجهود مكافحة التطرف والإرهاب، وحفظ الأمن خاصة في سيناء». إلى ذلك، ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أن خلية الأزمة الوطنية الدائمة والتي تضم ممثلي كافة الجهات الوطنية المعنية بمتابعة أوضاع المصريين في اليمن عقدت اجتماعا أمس بمقر وزارة الخارجية بحضور وزير الخارجية سامح شكري وكبار المسؤولين حيث تم بشكل مفصل تناول أوضاع الجالية المصرية هناك في ظل الأوضاع السياسية والأمنية، وتم الخروج بعدد من التوصيات العاجلة والإضافية تمهيداً لرفعها إلى مجلس الوزراء للبدء في تنفيذها الفوري وتتعلق بتسريع إجراءات عملية مساعدة الرعايا الراغبين في العودة إلى أرض الوطن سواء عن طريق البحر أو البر أو الجو. وأشار المتحدث إلى أن خلية الأزمة لا تزال في حالة انعقاد دائم بمقر وزارة الخارجية وبحضور كافة ممثلي الوزارات والأجهزة المعنية لمتابعة الموقف على الأرض أولاً بأول، كما تواصل اللجنة اتصالاتها مع المصريين المقيمين في اليمن والراغبين في العودة لإبلاغهم بالترتيبات الخاصة بعملية الإجلاء، مع اتخاذ الوسائل الممكنة لتأمين أرواحهم وضمان إجلائهم بسلام. وأوضح المتحدث أنه جارٍ استمرار التنسيق مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة التي لديها تواجد في اليمن للمساهمة في عمل إجلاء الراغبين في العودة ولضمان أن تتم العملية بشكل سهل وسلس وآمن، لافتا إلى أنه أمكن، بعد التنسيق مع الجانب العماني، تأمين دخول عدد من المصريين إلى سلطنة عمان عبر منفذها الحدودي البري مع اليمن مساء أمس الأول وتم توجيههم إلى أقرب مطار تمهيداً لعودتهم إلى القاهرة. واستمر توقف الرحلات الجوية بين مصر واليمن بسبب «عاصفة الحزم» حيث ألغت مصر للطيران والخطوط اليمنية رحلتيهما المقررة بينما تم منع عدد من اليمنيين من دخول مصر فور وصولهم على عدد من الرحلات الدولية من دول مختلفة تنفيذا للإجراءات المشددة على الركاب اليمنيين بينما تم السماح للبعض الآخر بالدخول.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا