• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضبط مخزن أسلحة في منزل قيادي من «القاعدة» في لحج

37 قتيلاً وجريحاً بهجومين إرهابيين في المكلا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يوليو 2016

بسام عبد السلام(عدن)

قتل 6 جنود يمنيين، بينهم عقيد في الجيش اليمني، وأصيب 31 آخرون بينهم مدنيون بهجوميين إرهابيين تبناهما تنظيم القاعدة واستهدفا حاجزين عسكريين على الشريط الساحلي غرب مدينة المكلا جنوب شرق اليمن. وأفاد قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء فرج سالمين البحسني، بأن انتحارياً يقود حافلة مفخخة استهدف حاجزاً عسكرياً في منطقة بروم الساحلية، أعقبه هجوم مماثل بسيارة خاصة بحفظ الأسماك، واستهدفت نقطة عسكرية في المنطقة القريبة من الموقع الأول، وخلف الاعتداءان الإرهابيان عدداً من الشهداء والجرحى في صفوف القوات العسكرية والمدنيين الذين كانوا بالقرب من الموقعين. وأوضح شهود عيان ومصادر أمنية لـ»الاتحاد» أن الانفجاريين وقعا حوالي السادسة والربع من صباح أمس، وسمع دويهما في مناطق متفرقة من المكلا، وأن أعمدة الدخان تصاعدت من الموقعين في بروم والعبر، وإن العقيد صالح سيف قتل إلى جانب 5 من الجنود، في حين انتشرت قوة عسكرية في المنطقة عقب الهجوميين وقامت بتأمينها.

وأكد مسعفون مقتل 4 مدنيين، بينهم امرأة، وإصابة آخرين في الهجوميين أثناء مرورهم على متن سياراتهم بالقرب من الحاجزين العسكريين، وتم نقلهم إلى عدد من مستشفيات المكلا. وكشفت مصادر عسكرية لـ»الاتحاد» أن السيارتين تم تفخيخهما خارج مدينة المكلا وكانتا تستهدفان مواقع عسكرية حيوية في داخل المدينة، مضيفة: «إن الحافلة الأولى تمكنت من اجتياز نقطة العبور، وفور وصولها إلى نقطة بروم تم اكتشافها من قبل جنود النقطة، مما دفع الانتحاري إلى تفجيرها مباشرة، في حين لم يستطع الانتحاري الآخر التسلل عبر شاحنة الثلج الخاصة بحفظ الأسماك حيث تم اكتشافه في نقطة العبور مما دفعه أيضاً لتفجيرها مباشرة».

وأعلنت قيادة المنطقة العسكرية الثانية تشكيل لجنة للتحقيق في الاعتداءين، واتخاذ ما يلزم في مواجهة هذه العناصر الإرهابية، مؤكدة أن الجنود تمكنوا من صد الهجوميين وإفشال محاولة تسللهما باتجاه المكلا لتنفيذ هجماتها، في حين أوضحت قيادة المنطقة رفع حالة التأهب واليقظة في جميع المواقع الأمنية والعسكرية في كل المواقع لمواجهة أي أعمال إرهابية قادمة.

من جانبه، نوه محافظ حضرموت، اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، إن العمليتين خطط الإرهابيان لتنفيذهما في مدينة المكلا، وإن قوات الأمن والجيش تمكنت من إحباط هذا المخطط وتم اكتشاف السيارتين والمتفجرات المغلفة داخل شحنة أسماك. وأضاف أن الأجهزة الأمنية والعسكرية تواصل جهودها وتضحياتها من أجـل حفظ أمن واستقرار حضـرموت وسلامة أبنائها، وأن لا تراجع عن محاربة تنظيم القاعدة وقوى الإرهاب الظلامية أينما كانوا، وإن مثل هذه الأفعال المشينة التي راح ضحيتها الأبرياء لن تزيدنا إلا عزما وإصرارا على مواصلة وتتبع وملاحقة هذه العصابات وأخذ الثأر منها. وأكد أن الحرب ضد هذه العصابات الإرهابية مفتوحة، وسيتم مواصلتها منذ طرد تلك العناصر من المكلا وعموم ساحل حضرموت، داعياً المواطنين إلى مساعدة أجهزة الأمن والجيش في كشف وفضح تحركات قوى الشر من أجل ملاحقتهم والقضاء عليهم لتنعم حضرموت بالأمن والأمان.

وعثرت أجهزة الأمن في محافظة لحج، جنوب البلاد، على كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات عقب مداهمة منزل قيادي بارز في تنظيم القاعدة في منطقة الدباء في مدينة الحوطة. وأفاد مصدر أمني لـ»الاتحاد» بأن وحدة متخصصة لمكافحة الإرهاب داهمت منزل قيادي إرهابي في الحوطة، وتم العثور على خزانين مملوءين بمواد شديدة الانفجار كانا مدفونين داخل المنزل بشكل متقن، ومن بين المواد المتفجرة مادة السيفور وألغام وصواعق تفجير وقذائف مختلفة، إضافة إلى أجهزة تحكم بالمتفجرات عن بعد، مضيفاً أن أجهزة الأمن تعمل على تعقب القيادي الإرهابي الذي ثبت تورطه في عمليات إرهابية سابقة في لحج وعدن. وأضاف: «المنزل الذي تم اقتحامه يعد من أحد مراكز لإدارة العمليات الإرهابية في لحج ومدن مجاوره لها».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا