• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

اجتاز أولى عقبات النصف الثاني لرالي داكار الـ 40

خالد القاسمي في الـ «توب 8»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يناير 2018

بوليفيا (الاتحاد)

نجح الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، قائد فريق أبوظبي للسباقات، وسائق بيجو الشرق الأوسط الرسمي، في تخطي أولى عقبات النصف الثاني من رالي داكار الـ 40 الذي انتقلت منافساته من البيرو إلى بوليفيا.

وعبر قائد فريق أبوظبي نهراً جارياً خلال الكيلومترات الأولى من المرحلة! وعلى الرغم من خسارته لحوالي ربع ساعة عندما علقت سيارته البيجو 3008 دي.كيه.آر ماكسي في النهر، إلا أن البطل الإماراتي تمكن من إنهاء المرحلة محتلاً المركز الثامن مع ملاحه الفرنسي زافييه بانسيري وحافظا على مركزهما الثامن في الترتيب العام.

وانطلق النصف الثاني من رالي داكار مع من حالفهم الحظ في مواجهة تحديات الأيام السبعة الماضية في صحراء البيرو والوصول إلى بوليفيا، الانطلاقة كانت مع المرحلة السابعة التي سبقها يوم للراحة والتقاط الأنفاس في لاباز.

وامتدت المرحلة السابعة من العاصمة البوليفية إلى مرتفعات أويوني الشاهقة «تصل إلى 5000 متر فوق سطح البحر» وبلغ الطول الإجمالي للمرحلة 727 كلم منها 425 كلم خاصة بالسرعة.

الجدير بالذكر أن يوم الراحة في لاباز لم يشمل الطاقم الفني، إذ واصل فريق بي.اتش سبورت عمله بجهد كبير بهدف تحضير سيارة القاسمي، بعد المشاكل التي حدثت في المرحلة السادسة، وأصبحت البيجو على أتم الاستعداد لخوض غمار الأسبوع المتبقي من عمر الرالي، الذي تسدل الستارة عليه في قرطبة الأرجنتينية السبت المقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا