• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الهجوم «الانتحاري» يفقد «البرتقالي» تماسكه

بيسيرو يتوصل إلى «المعادلة» الصحيحة لتفوق الوحدة أمام عجمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

توصل البرتغالي بيسيرو، مدرب الوحدة، إلى المعادلة الصحيحة في أداء «العنابي» من خلال التشكيلة الأفضل وأسلوب اللعب المناسب بعد اكتمال الصفوف، وهو ما تحقق أمام عجمان ليحقق الفوز الكبير برباعية، وهو ما تترجمه أيضا نتائج الفريق الأخيرة وصعوده السريع في جدول الترتيب بالفوز على العين والتعادل مع الشارقة والجزيرة والفوز على الوصل والشباب وعجمان على التوالي، وهو أمر يحسب للجهاز الفني الذي صبر كثيراً من أجل الوصول إلى ذلك.

ونجح تيجالي، مهاجم الفريق، في تسجيل أربعة أهداف «سوبر هاتريك» من خلال حلول مختلفة في المراوغة والمرور في موقف 1 ضد 1 مع يوسف الحمادي ثم التسديد باستغلال خطأ المدافع، وذلك في الهدف الأول، ثم استغلال عرضية عامر عمر والاستلام والتسديد في الهدف الثاني، وذلك في ظل غفوة من دفاع «البرتقالي» سجل خلالها هدفين في 4 دقائق، وهو ما فرض إيقاع المباراة كلها بعد ذلك، خاصة في ظل التنظيم الجيد الذي لعب به «العنابي» لحسم المباراة بهذه النتيجة الكبيرة.

لعب الوحدة بصبر خططي ودفاع منظم ورقابة وضغط على ثلاثي عجمان سيمون وكونيه وكابي، وهو ما أفقد «البرتقالي» التركيز المطلوب، وتسبب ذلك أيضا في فتح خطوط الفريق لاستقبال هدفين آخرين في الشوط الثاني في ظل حالة «الترهل» التي أصابت الخطوط منذ الدقائق العشر الأخيرة في الشوط الأول، وهو ما استغله لاعبو الوحدة، خاصة تيجالي الذي يمتلك كل حلول التسجيل، ولا يمكن أن يفوت فرصة خطأ من الدفاع.

وقد فرض «العنابي» أسلوبه على المباراة واستفاد من اندفاع هجوم عجمان وخط وسطه للهجوم وترك مساحات كبيرة خلفه، وخاصة مع سوء مستوى متوسطي الدفاع أحمد إبراهيم ويوسف الحمادي، وأيضا استغلال الفوضى التكتيكية والهجوم العشوائي «الانتحاري» الذي أفقد الفريق تماسكه، وهو على ما يبدو يعود إلى الاطمئنان إلى البقاء في دوري المحترفين وعدم وجود أي خوف من الخسارة، وهو ما جعل اللاعبين غير منشغلين بأداء الواجبات التي يطلبها عبد الوهاب عبد القادر مدرب الفريق بشعور انهزامي واضح.

تحولت طريقة لعب عجمان من 4-4-1-1 إلى 4-1-4-1 من خلل تقدم سيمون ليكون إلى جوار كونيه، لكن الفريق يجيد دائما عندما يلعب كوحدة واحدة مستفيدا من لاعبي الارتكاز أمام رباعي الدفاع ووجود مساندة من الأطراف وغلق المساحات، وهي كلها أمور غابت أمام الوحدة لتكون النتيجة المنطقية هي الخسارة الكبيرة، خاصة مع افتقاد التركيز والانضباط والقدرة على التماسك، وهو ما جعل مهمة لاعبي الوحدة أسهل كثيرا. (دبي– الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا