• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

مقتل 8 متشددين في غارة أميركية شمال باكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يناير 2013

إسلام آباد (وكالات) - قال مسؤول في المخابرات الباكستانية إن عضوا بارزا في تنظيم القاعدة و7 متشددين آخرين على الأقل لقوا حتفهم أمس في هجوم صاروخي أميركي بشمال غرب باكستان. وذكر المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن عدة صواريخ ضربت مجمعا في قرية حيدر خيل قرب مير علي، ثاني أكبر مدينة بوزيرستان الشمالية، قرب الحدود الأفغانية. وقال المسؤول كان عضو تنظيم القاعدة الشيخ ياسين الصومالي من بين القتلى الذين سقطوا في الهجوم الذي وقع قبل الفجر”.

ويعد الصومالي مساعدا للزعيم المحلي لتنظيم القاعدة أيمن الظواهري ونائبا لرئيس جناح التدريب التابع لتنظيم القاعدة في أفغانستان وباكستان. ويعتقد أن الصومالي (40 عاما) وهو لبناني الجنسية صومالي المولد اتخذ من وزيرستان الشمالية ملاذا له قبل عامين. وقال ضابط المخابرات الباكستانية إنه لم يتم بعد التعرف على هويات القتلى الآخرين، لكن البعض منهم كانوا متمردين أجانب من بينهم أشخاص من تركمانستان.

وأصيب ما لا يقل عن 3 أشخاص آخرين في الهجوم الرابع هذا العام. وكانت الطائرات الأميركية قد قصفت الأحد الماضي مخبأ للمسلحين في وزيرستان الجنوبية أودى بحياة 12 مسلحاً.

وقد استدعت الخارجية الباكستانية عدة دبلوماسيين أميركيين بارزين للاحتجاج على هذه الهجمات قائلة إنها انتهاك غير مشروع لسيادة باكستان وتأتي بنتائج عكسية أيضا نظراً لأن الخسائر البشرية المصاحبة لها في صفوف المدنيين تزيد من حجم التأييد تمرد طالبان.

ويذكر أن أكثر من 350 هجوما بطائرات أميركية بدون طيار في باكستان أسفرت عن مقتل 1625 شخصا بينهم 889 مدنيا ومنهم أطفال منذ عام 2004 بحسب ما ذكره مكتب الصحافة التحقيقية وهو لا يستهدف الربح ومقره لندن. ويشار إلى أن الهجمات الجوية تصاعدت بعدما تولى باراك أوباما رئاسة أميركا في 2009. وخلال حملة إعادة انتخابه العام الماضي تراجعت الهجمات لتزداد مرة أخرى بعدما تم إعادة انتخابه في نوفمبر الماضي.