• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ميريليش يثير ضجة أخلاقية في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

دبي (الاتحاد)- في مايو الماضي حدثت ضجة كبيرة في تركيا تجاوزت حدود «المستطيل الأخضر»، فقد كانت عيون الملايين متجهة صوب مباراة القمة بين جلطة سراي وفنربخشة، وخلالها قام البرتغالي راؤول ميريليش، لاعب تشيلسي السابق بوضع يده على جزء حساس من جسده أثناء تلاسنه مع لاعب جلطة سراي صبري ساريوجلو، ما جعله مهدداً بالطرد من نادي فنربخشة. وأثار هذا الفعل موجة انتقادات عارمة في وسائل الإعلام التركية، وقرر الاتحاد، فتح تحقيق في الواقعة، مستنداً على التسجيل التلفزيوني والصور، حيث لم يقم حكم المباراة بتدوين الواقعة في تقريره، وتردد أن اللاعب البرتغالي لن تقل عقوبته عن الإيقاف لمدة 7 أشهر، بينما طالبت وسائل الإعلام المحلية والعديد من اللاعبين الأتراك القدامى بطرده من الفريق نهائياً انتصاراً للأخلاق والسلوك القويم. وبعد مداولات تم توقيع عقوبة كبيرة على ميريليش، وتم تخفيضها فيما بعد إلى 4 مباريات، ولكن صورة اللاعب اهتزت كثيراً في تركيا داخل الملعب، وخارجه ويبدو أن الجماهير وكذلك الإعلام لا يعترفون بمبدأ الصفح، ولا يعرفون النسيان في مثل هذه المواقف، في ظل وجود قطاع كبير من الأطفال والشباب يتابعون مباريات كرة القدم، ويتعاملون مع النجوم بوصفهم يجسدون القدوة ومصدر الإلهام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا