• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

امرأة من ذهب فوق عرش لندن

لمسات ناعمة بتوقيع ربة منزل وعازفة بيانو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يوليو 2016

نيقوسيا (أ ف ب)

لمسات ناعمة لكن كلها تصميم وجرأة وتألق، أضافتها الهولندية فاني بلانكرز كوين والفرنسية ميشلين أوسترماير على دورة لندن الأولمبية عام 1948، الأولى بعد الحرب العالمية الثانية، وحققت بلانكرز أربع ذهبيات، على طريقة الأميركي جيسي أوينز عام 1936، فكان احتفالاً بإنجاز غير مسبوق، حققته أم وبطلة مثالية.

وحملت العازفة أوسترماير على منكبيها مسؤولية كبيرة، فكتب أحد المراسلين معلقاً على أدائها: «شابة أنيقة في الرمي والأسلوب، متمكنة وبارعة، ابتسامتها مفعمة بالحياة وحيوية الرياضة، جد مرتاحة تدخل المسابقة واثقة من نفسها».

كانت فرنسينا «فاني» بلانكرز كوين، امرأة من ذهب رغم سنواتها الثلاثين، هيمنت على سباقات السرعة، فحققت 11.9 ث في 100 م، و24.4 ث في 200 م، وأسهمت في فوز بلادها في التتابع 4 مرات 100 م (47.5 ث) أمام أستراليا وكندا، وسجلت 11.2 ث في الـ80 م حواجز. وبين التصفيات والنهائيات فازت فاني في 11 سباقاً على مضمار موحل في غضون ثمانية أيام.

وشاركت فاني في دورة برلين عندما كانت في سن 18 عاماً، حيث حلت سادسة في الوثب العالي وخامسة في التتابع 4 مرات 100 م. ولعل أبرز انتصاراتها في ذلك العام حصولها على توقيع الأسطورة جيسي أوينز.

نشأت فاني في عائلة مزارعة، وفي المدرسة تلقت علوماً في التدبير المنزلي والخياطة والعناية بالحديقة وركوب الدراجة الهوائية، وزاولتها في أوقات الفراغ القليلة. تربية عامة لربة منزل بعيداً عن طرق التدريب والتحفيز الرياضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا