• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«المواطن الإلكتروني» يدخل منافسات المرحلة النهائية لجائزة «القمة العالمية لمجتمع المعلومات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

نجح برنامج «المواطن الإلكتروني»، مبادرة التعليم الإلكتروني التي أطلقتها حكومة أبوظبي الإلكترونية، ويشرف عليها مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات الجهة المعنية بالإشراف على أجندة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إمارة أبوظبي، في اجتياز المرحلتين الأولى والثانية من منافسات التأهل ليصل إلى المرحلة النهائية في مسابقة جائزة «القمة العالمية لمجتمع المعلومات». ويتنافس برنامج «المواطن الإلكتروني» مع 13 مشروعاً دولياً في فئة «تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في جميع جوانب الحياة»، للفوز بهذه الجائزة، الأمر الذي يؤكد قوة هذا البرنامج في تعزيز التعليم الإلكتروني في مختلف أنحاء الإمارة.

واعرب عبدالكريم الرئيسي مدير إدارة الاستراتيجية والتخطيط في مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات عن سعادة المركز بأن يتم تقدير جهوده المستمرة لمحو الأمية الإلكترونية في المجتمع من قبل المجتمعات الدولية مثل جائزة «القمة العالمية لمجتمع المعلومات»، حيث يعد القرن الـ 21 عصر الرقمية، وعلى هذا الأساس حددنا المهارات الأساسية المطلوبة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي من شأنها أن تساعد أفراد المجتمع على التكيف مع هذا الواقع وأن يكونوا جزءاً فعالاً في هذا العصر الرقمي.

وأشار الرئيسي إلى أن برنامج «المواطن الإلكتروني» يستقطب اهتماماً كبيراً من مختلف شرائح المجتمع.

وتسعى منظمة الأمم المتحدة من وراء إطلاق جائزة «القمة العالمية لمجتمع المعلومات» لتسخير إمكانات الثورة الرقمية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لخدمة البشرية لا سيما أن الجائزة تهدف إلى تكريم التميز في تنفيذ الاستراتيجيات التنموية بالاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وانطلق برنامج «المواطن الإلكتروني» للمرة الأولى في عام 2012 هو برنامج تدريبي مجاني يتضمن دورات تدريبية ويهدف إلى تمكين الشرائح المستهدفة من معرفة كيفية استخدام أجهزة الحاسب الآلي والإنترنت وفي عام 2012 وحده قدم البرنامج خدماته التدريبية إلى 574 مشاركاً معظمهم من ربات البيوت وأولياء الأمور، وارتفع عدد المشاركين في عام 2013 بما يقرب من 150 في المائة ليصل إلى 1416 شخصاً في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا