• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يمثلون 77 دولة

8 آلاف زائر لفعاليات «بلاستفجن أريبيا» و «أراب مولد» و «برنت باك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

بلغ عدد الزوار لفعاليات الدورة الثانية من معرضي بلاستفجن أريبيا، وأراب مولد والدورة الافتتاحية لبرنت باك أريبيا 8000 زائر يمثلون 77 دولة، بحسب سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز «إكسبو الشارقة».

وأقيمت فعاليات المعارض الثلاث على ارض المعارض بمركز «إكسبو الشارقة» خلال الفترة من 7 إلى 10 أبريل الجاري، بمشاركة محلية ودولية واسعة، وصاحبها المؤتمر العالمي الخامس لتحويل البلاستيك بلاستكون 2014 الذي تضمن جائزة التميز في صناعة البلاستيك.

وأشاد العارضون والمشاركون في المعارض بالفرص التي أتاحتها الفعاليات للتعرف إلى واقع واحتياجات الأسواق المحلية والإقليمية.

كما أكدوا الدور الكبير الذي يلعبه مركز «إكسبو الشارقة» في استضافة وتنظيم مثل هذه المعارض المتخصصة التي تفتح المجال لرجال الأعمال والشركات للتعرف إلى أحدث التقنيات العالمية في القطاعات المختلفة، والتعريف بواقع الأسواق والموقع المتميز لإمارة الشارقة الذي يمكن العارضين والمشاركين في المعارض التي تنظم بها من النفاذ إلى الأسواق المحلية والإقليمية.

وقال سيف محمد المدفع إن أيام المعارض الثلاثة والمؤتمر المصاحب لاقت إقبالًا كبيراً من الزوار ورجال الأعمال والخبراء والمهتمين من داخل الدولة ومن دول مجلس التعاون ومن آسيا وأفريقيا، مما أثمر عن عقد العديد من الصفقات والاتفاقيات المبدئية.

وأضاف أن الدورة الثانية من «بلاستفجن» التي نظمت بالتعاون مع جمعية «كل الهند» لصناع البلاستيك وبدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة كانت بمثابة مصدر شامل لأحدث التقنيات، والمعدات والمنتجات في قطاع البلاستيك، حيث احتوى المعرض على العديد من العروض التي قدمها «جناح الفرص التجارية»، و«جناح التوظيف»، والقوى العاملة وحلول التدريب الشاملة، وبيانات عن القطاع وفرص التواصل مع الشركات الإقليمية كما ضم عيادة الاستشاريين، وجناح التنسيب، وجناح تصميم المنتجات والابتكار، والجناح الصديق للبيئة ويعرض «بلاستفجن أريبيا» المواد الخام والآلات لقطاعات رئيسية مثل معالجة البلاستيك، الصب بالحقن وغيرها. وأكد الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) أهمية قطاع الصناعات البلاستيكية في إتاحة فرص جديدة لتعزيز تطوير نشوء الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي بدورها تساهم في توفير المزيد من فرص العمل وتنمية اقتصاد الأسواق الخليجية. كان ذلك أحد أهم المحاور التي تم تسليط الضوء عليها خلال المؤتمر.

وقال الدكتور عبدالوهاب السعدون، أمين عام الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا)، إن الشركات التي تعمل على تحويل المنتجات البلاستيكية الأساسية إلى منتجات نهائية تمثل ما يقارب 20% من قطاع البلاستيك في المنطقة، حيث تقدم شركات صناعة البلاستيك التحويلية إضافات عديدة تساهم في تحسين جودة تصنيع المنتجات نهائية.

وتمثل الإمارات ثاني أكبر دولة في المنطقة ضمن قطاع صناعة البلاستيك التحويلية بما نسبته 19% من إجمالي الإنتاج، كما تقدر نسبة الطاقة الإنتاجية لخامات البلاستيك في الدولة بـ 10,2% من إجمالي الطاقة الإنتاجية في المنطقة. (الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا