• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد حادثة "شارلي ايبدو" وما تبعها..

فرنسا تبقي على مستوى الإنذار الأعلى

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

أ ف ب

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، اليوم السبت، الإبقاء خلال الأسابيع المقبلة على خطة مكافحة الإرهاب المطبقة في المنطقة الباريسية.

وقال كازنوف، في ختام اجتماع أزمة في قصر الأليزيه "إننا معرضون لمخاطر على ضوء الوضع الحالي. ومن المهم بالتالي تعزيز خطة فيجيبيرات التي رفعت في منطقة ايل-دو-فرانس والتي حملت على اتخاذ تدابير خاصة في باقي أنحاء البلاد، خلال الأسابيع المقبلة".

وكانت باريس قد رفعت الأربعاء خطة مكافحة الإرهاب في منطقة باريس إلى أعلى مستوى على إثر الهجوم على صحيفة "شارلي ايبدو" وما تبعه من أحداث على مدى ثلاثة أيام.

وهاجم مسلحان فرنسيان مسلمان، مقر الصحيفة في قلب باريس، الأربعاء، وقتلا اثني عشر شخصا أغلبهم صحفيون ولاذا بالفرار. وعلى مدى يومين، لاحقتهما الشرطة الفرنسية ليختبئا، أمس الجمعة، في مجمع للطباعة ويحتجزا شخصا بداخله قبل أن يتم قتلهما أثناء اقتحام المستودع.

في الوقت ذاته، قتل مسلح فرنسي مسلم آخر شرطية صباح الخميس واحتجز أشخاصا آخرين في متجر للأطعمة اليهودية في باريس أمس الجمعة قبل أن تنتهي العملية بمقتله وخمسة أشخاص آخرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا