• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أزمة «اليورو» ترفع الدين الألماني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

فرانكفورت (د ب أ)

أعلن البنك المركزي الألماني (البوندسبنك) أمس، ارتفاع الدين العام الألماني بملياري يورو (2٫15 مليار دولار) خلال العام الماضي، وذلك على خلفية حزم الإنقاذ المرتبطة بأزمة ديون منطقة اليورو، وبهذا يصل إجمالي الدين العام الألماني إلى 6٫17 تريليون يورو.

إلا أن البنك أوضح أن نسبة الدين من الناتج المحلي الإجمالي تراجع من 77٫1% في 2013 إلى 74٫7% العام الماضي، مدفوعا بنمو الاقتصاد الألماني الذي بلغت نسبته 1٫6% في 2014.

ولا تزال هذه النسبة أعلى من الـ 60% التي نصت عليها «معاهدة ماسترخت» المؤسسة للاتحاد الأوروبي واليورو، إلا أن ألمانيا، مثلها في ذلك مثل العديد من دول اليورو، تتجاوز هذه النسبة لسنوات.

ورغم أن الحكومة الألمانية أعلنت أنها حققت فائضا في ميزانيتها بلغ 18 مليار يورو خلال العام الماضي، إلا أن الدين الحكومي شهد زيادة، وذلك لأن هذا الفائض لم يتم توجيهه إلى سداد الديون، وإنما تم توجيه سبعة مليارات دولار منه إلى برامج مساعدة دول اليورو المثقلين بالديون.

ويسجل الدين العام الألماني زيادة منذ عام 2010، وبلغ إجمالي الزيادة منذ ذلك العام 91 مليار يورو، بنسبة 3٫1% من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك بسبب أزمة منطقة اليورو.

وأوضح البنك أن دعم البنوك المتعثرة داخليا كلف الحكومة الألمانية 236 مليار يورو منذ عام 2008.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا