• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

آخر موعد لقبول الطلبات الخميس المقبل

24 صياداً بأم القيوين تقدموا للحصول على محركات بحرية مدعومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يوليو 2016

سعيد أحمد (أم القيوين)

تقدم 24 صياداً بأم القيوين، بطلبات للحصول على محركات بحرية مدعومة بنصف القيمة، توفرها وزارة التغير المناخي والبيئة للمواطنين الصيادين، ممن تنطبق عليهم شروط الاستحقاق، بهدف دعمهم وتشجيعهم على الاستمرار في المهنة.

وخصصت الوزارة نوع المحرك «ياماها 100 حصان» رباعي الأشواط، والمتوقع صرفها خلال الربع الرابع من العام الحالي، ودعت الصيادين للمسارعة إلى تقديم الطلبات لدى مكتب تسجيل قوارب الصيد التابع للوزارة في الإمارة، حيث إن آخر يوم لقبول الطلبات الخميس المقبل.

وقال صلاح عبدالله الريسي، مدير إدارة الثروة السمكية بوزارة التغير المناخي والبيئة إن الوزارة حددت شروط طلب محرك مدعوم لقوارب الصيد الخاصة بالمواطنين، ألا يزيد (الراتب أو المعاش) الإجمالي للصياد عن 30 ألف درهم، وذلك بموجب شهادة راتب من جهة العمل معتمدة، وألا يكون الصياد حصل على دعم لمحرك بحري خلال الأعوام 2013 – 2015، وأن يكون قيد الصياد مقدم الطلب في السجل العام بالوزارة يسبق العام 2013، وألا تقل عدد طلعات الخروج للصيد خلال الفترة من 1 يونيو 2015 وحتى 31 مايو 2016 عن «40» طلعة.

وأضاف أن الشركة الموردة للمحركات البحرية لا تحصل على أي مبالغ مالية مقابل أجور العمال لتركيب المحركات، ولا يشمل ذلك أي قطع إضافية إذا لزمت للتركيب كالبطاريات أو الموقود، كما يمهل الصياد شهراً من تاريخ إخطاره بالموافقة لدفع قيمة المحرك، ويلغى الطلب في حال عدم تسديد القيمة المستحقة خلال الفترة المحددة.

وأشار الريسي إلى إن الوزارة تحرص على تحقيق أهدافها فيما يتعلق بخفض الانبعاثات الكربونية الضارة، وتقوم بدعم قوارب الصيد المسجلة لديها تحت نوع (طراد) والتي تمثل الشريحة الأكبر من القوارب المسجلة بمحركات صديقة للبيئة.

كما تقوم بمراجعة مواد الدعم المقدمة للصيادين وآلية توزيعها بشكل دوري ووضع المواد المطلوبة بما يتناسب مع احتياجاتهم.

وأكد إن الوزارة تقوم بتوفير امتيازات وخصومات للصيادين تشمل مواد متنوعة من خلال بطاقة (موروثنا) التي تعمل على إعدادها حالياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض