• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بلدية أبوظبي تطلع على طلبات سكان منطقتي المشرف والبطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اطلعت بلدية مدينة أبوظبي ضمن إطار مبادرة مجالس الأحياء السكنية وبالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين على متطلبات واقتراحات سكان منطقتي المشرف والبطين، وذلك خلال زيارة مركز بلدية البطين لمجلسي المشرف والبطين ضمن إطار حرص البلدية على تعزيز التواصل والتكامل مع شرائح المجتمع بهدف تطوير الخدمات وتحقيق معايير التنمية المستدامة.

وطالب سكان منطقتي المشرف والبطين خلال مجلسيهما بتركيب بوابات على مداخل الحدائق الترفيهية، ووضع كاميرات مراقبة لرفع مستوى السلامة لسكان المنطقة، وتعيين رجال أمن لتفادي دخول العمال بشكل عشوائي.

كما أكد السكان أهمية وضع مطبات صناعية على بعض الطرق الداخلية، خصوصا في أماكن حدائق الأطفال، بهدف توفير بيئة آمنة وتقليل سرعات السيارات في هذه المنطقة وتأمين عبور آمن للأطفال.

وطالب السكان بإعادة النظر في مواقع النفايات القريبة من المساجد بمنطقة البطين، ووضعها في أماكن لا تؤثر على مداخل المساجد، بالإضافة إلى مطلبهم الخاص بردم الحفرة العميقة خلف مبنى المصرف المركزي.

وجدد السكان طلبهم السابق في المجالس التي عقدت من قبل في المنطقة حول الإجراءات التي تمت بشأن تخصيص مواقف للقوارب الشراعية والمقطورات في البطين. ونوه السكان خلال المجلس إلى ضرورة الاستمرار في الحملة على إزالة المشوهات، خصوصا على امتداد الشارع الممتد أمام مسجد الشيخة عائشة أم المؤمنين بمنطقة المشرف وحتى الجسر.

وتأتي هذه البرامج والمبادرات تعزيزا لجهود دائرة الشؤون البلدية والنقل وبلدية مدينة أبوظبي للحفاظ على المظهر الجمالي المتميز للعاصمة ومناطقها ورفع مستوى الشراكة المجتمعية الهادفة إلى ترسيخ القيم المجتمعية والبيئية والصحية السليمة، ومد جسور التواصل مع المواطنين للاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم الهادفة إلى تحسين جودة الحياة ورفع مستوى الخدمات على كافة الأصعدة، وضمن جهود البلدية لتعزيز التواصل المباشر مع سكان في جزيرة أبوظبي من خلال المجالس المعتمدة ونشر رؤية ورسالة البلدية وتعزيز الشركة المجتمعية من خلال خطة زيارات المجالس المعتمدة لسنة 2016.

والجدير بالذكر أن بلدية مدينة أبوظبي تعتبر هذه المجالس منصات ومنابر تتيح فرصاً ثمينة للحوار الشفاف وإطلاع السكان على الأعمال والمشاريع التي تنفذها في مناطقهم وفي العاصمة عموما والتعريف بأهميتها لتطوير نمط ومستوى الحياة الاجتماعية والاقتصادية في المدينة، وبالوقت ذاته الاطلاع على احتياجات السكان وأهالي المنطقة وتطلعاتهم والعمل على تجسيدها على أرض الواقع من خلال المشاريع التطويرية ورفع مستوى الخدمات العامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض