• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«سلامة» تعاني من تليف شديد في الدماغ

مستشفى القاسمي: إصابة الرضيعة ضحية الخادمة بليغة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يوليو 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

ترقد الرضيعة «سلامة»، التي تعرضت لاعتداء على يد خادمة من الجنسية الإندونيسية، غابت عنها كل معاني الرحمة والشفقة، في قسم العناية المركزة بمستشفى القاسمي، فاقده الوعي، وتعاني من تليف شديد في الدماغ.

وأكدت إدارة مستشفى القاسمي، أنها استقبلت الحالة منذ ثلاثة أيام، حيث كانت الطفلة تعاني من فقدان وعي وتوقف في ضربات القلب وتم إنعاشها ومن ثم وضعها تحت الملاحظة في غرفة العناية المركزة، مؤكدين أن حالتها بليغة، وقد تحتاج إلى وقت طويل لاستقرارها.

بحزن شديد يتحدث، سالم عيسى المازمي، والد الطفلة سلامة، التي تبلغ من العمر تسعة أشهر عن واقعة ابنته وتعرضها للاعتداء من قبل الخادمة، مستغرباً ما وقع لابنته الرضيعة، وكيف تجردت هذه الخادمة من معاني الرأفة والرحمة لتعتدي على رضيعة لاحول لها ولاقوه، لتصيبها بكسور في الرأس، وتدخلها في غيبوبة تامة بل وتوقف القلب لعدة دقائق مما تطلب إنعاشها.

وأكد أن ابنته تتلقى كافة الرعاية والعناية من قبل المعنيين في المستشفى والفريق الطبي المتابع للحالة، إلا أنه يتمنى تسفيرها للعلاج في الخارج، خصوصا في أحد المراكز المتخصصة، إذا تطلب الأمر.

ويقول سالم: ابنتي سلامة طفلة ولدت قبل موعدها ووضعت في حضانة، وبقيت في المستشفى لنحو ثلاثة أشهر، وكانت معها طفلة أخرى توأمة لها، توفيت بعد 12 يوماً من ولادتها، ونظراً لوضعها الصحي وضعف جسمها احتاجت إلى رعاية وعناية بصورة مستمرة من قبل الأهل ومن الخادمة أيضاً، وهي متواجدة بالمنزل منذ سنوات، تلاقي كل التقدير والاحترام من جميع أفراد العائلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض