• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ختام مؤتمر أمراض القلب والشرايين بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

اختُتمَت أمس أعمال المؤتمر السنوي الرابع حول أمراض القلب والشرايين في دبي، وذلك في مركز محمد بن راشد الأكاديمي الطبي في مدينة دبي الطبية.

وشارك في استضافة المؤتمر، الذي استمر لثلاثة أيام، مستشفى كليفلاند كلينيك في أوهايو، الولايات المتحدة الأميركية، وذلك بالتعاون مع جمعية القلب الإماراتية وجمعية القلب السعودية.

وتحدث الخبراء، خلال المؤتمر، عن الدلائل الإرشادية الجديدة لعلاج مرض صمّامات القلب التي كانت عند صدورها في شهر مارس الماضي من أول الإرشادات التي سلطت الضوء على هذا المرض وعلاجه منذ عام 2008 بما في ذلك التعريفات حول خطورة المرض وإجراء المزيد من التقييم المعقد عن الخطر التداخلي والمؤشرات للعلاجات الجديدة القائمة على القسطرة القلبية

من جانبه، قال الدكتور جوزيف سابك، أحد مديري المؤتمر ورئيس قسم أمراض الصدر وجراحة القلب والأوعية الدموية في «كليفلاند كلينيك»، في الولايات المتحدة الأميركية: «تطرق المؤتمر إلى طرح آخر المستجدات حول المشكلات الصحية التي تؤثر على شريحة كبيرة من الناس عالمياً، وهي أمراض القلب والشرايين، وقد شارك الحضور بشكل فاعل في إثراء المناقشات مع الخبراء والمتحدثين».

وقال الدكتور جوزيف معلوف، أحد مديري المؤتمر واستشاري أمراض القلب والأوعية الدموية والباطنة بمايو كلينك بالولايات المتحدة «كل يوم نكتسب خبرات من خلال تشخيص وعلاج هذا المرض العالمي، ومع ذلك فإن كلاً منا لديه القدرة الأساسية للعناية بقلبه». وأضاف «من المُسلَّم به أنه يمكن الوقاية أو العلاج من العديد من أشكال أمراض القلب باتباع خيارات أنماط الحياة الصحية». وفي هذا السياق، قالت كاثي هويرتشر، إحدى مديري المؤتمر ومسؤولة التمريض في «كليفلاند كلينيك» بالولايات المتحدة الأميركية: «منح هذا المؤتمر، الذي استمر لثلاثة أيام، الفرصة أمام الحضور لفهم كيفية إمكانية دمج البيانات الجديدة في علاج مرض القلب والأوعية الدموية، إذ تم إبّان المؤتمر مناقشة العديد من الدلائل الإرشادية التي تم نشرها حديثاً بشكل مفصل». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض