• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بعضهم يمارسها أملاً في خسارة الوزن سريعاً

الرياضة في الأجواء الحارة.. وهم الباحثين عن الرشاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 يوليو 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

الكثير منّا يراوده حلم الرشاقة عند حلول فصل الصيف ويعتقد أن ممارسة الرياضة في الأجواء الحارة هو الأفضل لخسارة الوزن بشكل سريع، وهو ما يجعل الأماكن القريبة من البحر أكثر ملاذاً لمحبي الرياضة، وعلى الرغم من أن فقدان السوائل داخل الجسم يكون أسرع فإن هؤلاء لا يكترثون بالرطوبة أو حرارة الشمس الملهبة وهو ما يعرضهم لمشكلات صحية خصوصاً المرضى منهم.. فهل المعتقدات الخاطئة هي التي تدفع بعض أفراد المجتمع إلى ممارسة الرياضة بكثافة في الأماكن المفتوحة في فصل الصيف حيث ارتفاع درجات الحرارة وزيادة نسبة الرطوبة في الجو؟.. وهل صحيح أن الممارسين للرياضة في الأجواء الحارة يخسرون أوزانهم بشكل أسرع من الذين يمارسونها في أجواء معتدلة..؟.

مخاطر صحية

يقول الدكتور فايز سليمان اختصاصي الأمراض الباطنية والسكري والضغط وأمراض الصدر وتشخيص أمراض الجهاز الهضمي في مركز الحصن لجراحة اليوم الواحد: «إن ممارسة الرياضة بوجه عام سلوك محمود ويرفع من كفاءة الجسم ويسهم في الشعور بالحيوية والنشاط، لافتاً إلى أنه من الأفضل أن تكون ممارسة بعض الرياضات مثل الجري قبل شروق الشمس أو عند الغروب للحد من تعرض الجسم لأشعتها الضارة حيث إن هذه الأوقات هي الأمثل للجري أو أداء بعض التمرينات في الهواء الطلق، موضحاً أن الأوقات التي تسطع فيها الشمس في الصيف تكون من الساعة 9 إلى 3 عصراً وخلال هذه الفترات تكون نسبة الأشعة فوق البنفسجية أكبر لذا فإن الجري في مثل هذه الأوقات يعرض البعض لمخاطر صحية خصوصاً بعض المرضى الذين يعانون ضيقاً في التنفس وغيرها من الأمراض الأخرى.

إرهاق زائد

ويؤكد سليمان أنه ليس صحيحاً أن الذين يمارسون الرياضة في مثل هذه الأجواء يخسرون أوزانهم في وقت قياسي عن الذين يؤدون رياضاتهم المفضلة في الأماكن المغلقة أو المعتدلة، ويشير إلى أن ممارسة الرياضة بوجه عام مثل السباحة أو الجري والمشي وما إلى ذلك من الأنواع الأخرى طوال العام تعمل على إكساب الجسم قدراً كبير من اللياقة ومن ثم يتحقق حلم الرشاقة، مبيناً أنه من الأفضل أداء التمارين الرياضية بوجه عام في الأماكن التي يغطيها الظل في فصل الصيف خصوصاً وأن الجسم يحتاج إلى تعويض السوائل في حال بذل الجهد وممارسة النشاط الرياضي تجنباً لأي عارض، وفي حالة الشعور بالإرهاق الزائد أو الخلل في الجهاز التنفسي فلا بد من التوجه فوراً إلى الطبيب ويرى أنه من الضروري أن يستشير المصابون بأمراض القلب الطبيب قبل الشروع في ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا