• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الغرايري يقود التدريبات والنجدي يلحق بمعسكر ألمانيا

روح جديدة وتفاؤل في بداية تجمع «الكوماندوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يوليو 2016

عماد النمر (الشارقة)

بدأ الشعب تجمعه مساء أمس الأول، في مستهل استعداداته للموسم الجديد، بمشاركة 23 لاعباً، وعقد المدرب التونسي غازي الغرايري اجتماعاً مع جميع أفراد الفريق داخل الملعب، حيث رحب بهم في بداية مشوارهم، متمنياً لهم النجاح في مهمتهم مع «الكوماندوز»، وأعقب ذلك تدريبات اللياقة البدنية التي قادها الجهاز المعاون، فيما أشرف الغرايري على الفقرة الفنية، وأدى اللاعبون والجهازان الفني والإداري صلاة المغرب في الملعب، بعدها تم استكمال التدريبات التي ركز فيها المدرب على الجانب البدني، وسيتم العمل على رفع معدلات اللياقة للاعبين، خلال فترة التجمع الأولى، حتى السفر للمعسكر الخارجي في ألمانيا نهاية يوليو الجاري.

غاب عن التجمع المغربي عمر النجدي، لاعب المقاصة المصري، حيث يرتبط مع فريقه حالياً، ويلتحق بالشعب في بداية المعسكر الخارجي. وشهد التجمع الأول الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مجلس إدارة نادي الشعب، وهشام الزرعوني رئيس مجلس إدارة نادي الشعب لكرة القدم، وأعضاء المجلس، رضا عباس، وراشد سرور، وجاسم الدوخي، ومدير الفريق عمران الجسمي، وعدد كبير من أقطاب الشعب.

وقال جاسم الدوخي المشرف العام المساعد للفريق الأول، إن بداية تحضيرات الفريق شهدت روحاً جديدة، والجميع في حالة تفاؤل وعلى قلب رجل واحد، ومنذ تشكيل مجلس الإدارة، والعمل قائم على قدم وساق، من أجل تجهيز الفريق لهذه الانطلاقة، ونجحنا بحمد الله في استكمال الصفوف، من اللاعبين المواطنين والأجانب، إضافة إلى الجهاز الفني والإداري، ونحن أول فريق في دوري الدرجة الأولى يبدأ الإعداد، وذلك من أجل الوصول إلى أفضل جاهزية، قبل انطلاق الموسم، حيث تنتظرنا تحديات عديدة، سواء في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، أو دوري الدرجة الأولى، وكلنا أمل في أن نحقق طموحات مجلس الإدارة، ونسعد الجماهير الشعباوية، وأن يظهر الفريق بصورة جيدة، ويمحو الصورة الباهتة التي ظهر عليها الموسم المنقضي، وأن يتوفق الجهاز الفني الجديد، بقيادة المدرب غازي الغرايري في قيادة الفريق، لتحقيق الطموح والأهداف الموضوعة من مجلس الإدارة.

وأشار إلى أن الفريق سوف يستمر في فترة الإعداد الداخلي لمدة ثلاثة أسابيع، ويعقب ذلك الذهاب إلى معسكر ألمانيا الذي يستمر لمدة 20 يوماً يعود بعدها الفريق لاستكمال فترة الإعداد وننتظر إعلان روزنامة الموسم الجديد الخاص بأندية الهواة.

وحول التعاقدات مع الأجانب الجدد، قال سعينا منذ تولي المسؤولية لاستكمال عناصر الفريق مبكراً، حتى نستطيع تجهيز اللاعبين بشكل أفضل، وأن نأخذ الوقت الكافي، من أجل تأقلمهم وانسجامهم في المنظومة العامة، ونجحنا في التعاقد مع لاعبين متميزين، هم السنغالي الحسن ديالو مهاجم الإمارات السابق، وهو من المعروفين في دورينا، والإيفواري كون زومانا هداف حسينية أغادير المغربي، وعمر النجدي صانع ألعاب مصر المقاصة المصري، وهم من العناصر المشهود لهم، ونأمل أن يوفقوا مع الفريق، وأن يكونوا إضافة قوية إلى جانب بقية زملائهم.

أما المدافع المخضرم سيف محمد الذي عاد لبيته الأول، بعد رحلة احترافية في العين والظفرة، فيعتبر إضافة كبيرة للفريق، ولعبت معه في صفوف الفريق قبل الاعتزال، وهو من اللاعبين أصحاب الخلق الرفيع والمستوى العالي، ويتميز بشخصية قيادية وهو محبوب من جميع لاعبي الفريق، وصاحب خبرة وسيكون دعما كبيرا للفريق، وأتوقع أن يتألق سيف محمد مع الشعب في الموسم الجديد.

وشدد الدوخي على أن هناك أربعة لاعبين من فريق 19 سنة، تم تصعيدهم للفريق الأول، نظراً لمستواهم المتميز، وهم راشد الكراني وخليفة محمد ويوسف سمبيج وجاسم علي يوسف، ضمن سياسة الإدارة بالاعتماد على لاعبي النادي من المراحل السنية، ليكونوا دعامة قوية للشعب في المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا