• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تقدمت بـ «مشروعين» إلى القائمة النهائية للمتنافسين

«الداخلية» تحثّ منتسبيها والجمهور على التصويت لـ«حماية الطفل» في جائزة «القمة العالمية للمعلومات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

حثت وزارة الداخلية العاملين في القطاعات الشرطية كافة على مستوى الدولة، والجمهور بمختلف شرائحه، خصوصاً أولياء الأمور والأسر والتربويين، والمهتمين بالجوانب التقنية والمعنيين بحماية وحقوق الطفل على التصويت لمركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، الذي تقدم للترشيح بـ «مشروعين» إلى القائمة النهائية للمتنافسين على جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات للعام 2014، بعد اجتياز مشروعيه المرحلتين الأولى والثانية من منافسات التأهل ضمن 10 مشاريع مشاركة تمثل الدولة بالمسابقة، موضحة أن التصويت الإلكتروني مفتوح للجميع من كل أنحاء العالم، وينتهي في 17 إبريل الجاري.

وأكد الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، أن المبادرات الإماراتية النبيلة تستحق الدعم، والجهود المقدرة تستحق الإشادة، لاسيما وأنها برزت عالمياً وتمثل دولة الإمارات العربية المتحدة في جوائز (القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2014).

وأضاف: نظراً لأن حماية الطفل مسؤولية الجميع، فإن مشاركة الجمهور في التصويت من شأنها أن تدعم مشروعات الدولة الثمانية، والتي تأهلت للمراحل النهائية، ومركز وزارة الداخلية لحماية الطفل من خلال (تطبيق حمايتي وخدماته الذكية) للأسرة و(تنظيم مؤتمر القوة العالمية الافتراضية الدولي الخامس) في العام 2012.

وأشار وكيل وزارة الداخلية في تعميم وزعته الوزارة على منتسبيها، إلى أهمية هذه المرحلة من التصويت بعد الوصول للمراحل النهائية، والتي تتطلب التفاعل المباشر من الجمهور، لافتاً إلى أنه سيتم في المستقبل القريب عرض المشاريع الفائزة كتجارب إماراتية رائدة تعزز من مكانة الدولة على خارطة الدول المتقدمة في مجال مجتمع واقتصاد المعرفة.

ولفت إلى أنه بإمكان منتسبي الوزارة والجمهور الرجوع للموقع الإلكتروني لمركز وزارة الداخلية لحماية الطفل لاتباع الخطوات، التي تسهل عملية المشاركة في التصويت لمصلحة المركز، ومشروعات الإمارات المترشحة عموماً من خلال زيارة الموقع التالي : http://www.moi-cpc.gov.ae/ مشيراً إلى الإجراءات المتبعة بتسهيل آلية التصويت عبرمواقع التواصل الاجتماعي من خلال (SafeChildUAE@) في فيسبوك وتويتر وانستجرام. وتعكس المشاريع المشاركة باسم الدولة مرجعية التطوير الاستراتيجية المنبثقة من رؤية الإمارات 2021، واستراتيجية حكومة الدولة، وتؤكد النهج العلمي في إجراء المقارنات المعيارية للخدمات والمشاريع المطورة، بما يعكس التخطيط الاستراتيجي لتطوير هذه المشاريع والخدمات، بهدف مشترك هو «الارتقاء بتنافسية دولة الإمارات العربية المتحدة ».

من جانبه دعا اللواء ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس اللجنة العليا لحماية الطفل في وزارة الدخلية، ممثل الدولة في القوة العالمية الافتراضية، الجمهور للتصويت لمركز وزارة الداخلية لحماية الطفل ولمشروعات الإمارات المترشحة للقمة، موضحاً أن وصول مشروعات الإمارات العشرة إلى المرحلة النهائية في الترشح للقمة العالمية لمجتمع المعلومات 2014، يعد خطوة مهمة في مسيرة إنجازات الدولة المضيئة، بفضل التحفيز الجيد الذي تلقاه فرق العمل، والتي ضاعفت جهودها في زمن قياسي بفضل الدعم اللامحدود من قيادة الوطن، وجهود العاملين بالوزارة، لتكون وزارة الداخلية، أولى وزارات الداخلية عالمياً في تحقيق المزيد من الإنجازات، التي يفخر بها الوطن وأبناؤه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض