• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

30 مخالفاً لشروط الإقامة تضبطهم شرطة الإمارة يومياً

ضبط ثلاثة آلاف مخالف في عجمان غالبيتهم هاربون من كفلائهم ويعملون لدى الغير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

أحمد مرسي (عجمان)

أسفرت الحملات الأمنية التي تقوم بها القيادة العامة لشرطة عجمان عن ضبط ما بين 25 إلى 35 شخصاً بصورة يومية، من المخالفين لقوانين الإقامة داخل الدولة، خاصة العمالة الهاربة والسائبة، بحسب العميد علي عبد الله علوان قائد عام شرطة الإمارة. وأفاد علوان بأن المتوسط اليومي للمخالفين الذين يتم ضبطهم في الإمارة يصل إلى 30 شخصاً وأن الحملات اليومية التي تقوم بها فرق الحملة طالت المساكن والبنايات والشقق وتركزت على سكن العزاب والعزب والمناطق الصناعية وسكن العمال بها، إضافة إلى الدوريات الشرطية ونقاط التفتيش في كافة أرجاء الإمارة. وذكر أن إجمالي عدد المخالفين منذ أن بدأت الحملة في 5 يناير الماضي، بلغ نحو ثلاثة آلاف شخص وأن غالبيتهم من الأشخاص الصادر عليهم بلاغات هروب من كفلائهم ويعملون لدى الغير وأن القيادة قامت بتحويلهم، وبالتنسيق مع الجهات المعنية في وزارة الداخلية لسجن الوثبة بأبوظبي تمهيداً لإنهاء إجراءات تسفيرهم لبدانهم. وقال العميد علي عبد الله علوان قائد عام شرطة الإمارة إن دوريات الحملة تقوم بصورة مستمرة بجولات في شوارع مدينة عجمان وخاصة في ساعات متأخرة من الليل، حيث تقوم الدوريات بالتفتيش على المركبات، خاصة سيارات الأجرة ويتم فحص أوراقهم الثبوتية وفي حال ضبط وجود مخالفين يقوم أفراد الأمن بتحويلهم للعنبر المخصص لذلك من قبل الشرطة وعليه يتم تجميع الأشياء الخاصة بهم وبالتالي تحويلهم للوثبة في أبوظبي لإنهاء إجراءاتهم. وتابع علوان: هناك 40 عنصراً من أفراد الأمن يقومون بتلك الحملات والتي تنفذ، بدعم ومتابعة وتوجيهات من قبل وزارة الداخلية، وبالتنسيق مع الجهات المعنية، وهو عدد قابل للزيادة حتى ألفى فرد، وسيكون لديهم، ووفق إذن مسبق من النيابة العامة، الحق في القيام بأعمالها على العمالة الهاربة والسائبة والخدم وكل المخالفين سواء في الشقق السكنية أو العزب والبيوت خارج المدينة، وفي المناطق الصناعية في كافة أرجاء الإمارة. وأكد قائد عام شرطة عجمان أن الحملة لن تتوقف خلال الفترات المقبلة وستكون مستمرة وفي أوقات مفاجئة صباحاً ومساءً، على كافة أرجاء الإمارة، مشيراً إلى أن ضبط المخالفين لقوانين الإقامة والعمل داخل الدولة أمر يساهم في دعم الاستقرار والأمن والأمان الذي تنعم به البلاد.

وطالب العميد علي عبد الله علوان قائد عام شرطة الإمارة الأهالي بضرورة مساعدة الجهات الأمنية والإبلاغ عن أي حالة من الحالات ممن يتأكدون لديهم من وجود أشخاص مخالفين سواء في المساكن أو المناطق الصناعية وذلك بالاتصال بغرفة العميات في القيادة والإبلاغ عنهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا