• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رئيس الوزراء الأسترالي يحذر من «وقت طويل» للبحث عن حطامها

اتصال هاتفي من مساعد الطيار قبل اختفاء الطائرة الماليزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

واصلت السفن والطائرات أمس عمليات البحث عن حطام الطائرة الماليزية المفقودة في جنوب المحيط الهندي، بينما حذر رئيس الوزراء الأسترالي توني ابوت من أن تحديد موقع الحطام، قد يتطلب وقتا طويلا، وسط أنباء صحفية عن التقاط مكالمة هاتفية أجريت من الهاتف المحمول لمساعد الطيار قبل وقت قصير من فقدان الاتصال بالأقمار الصناعية وأجهزة الرادار.

وصرح ابوت في مؤتمر صحفي أمس بأن «محاولة تحديد موقع جسم على عمق 4,5 كلم تحت الماء وعلى بعد ألف كلم تقريبا من الساحل يعتبر أمرا صعبا وكبيرا ومن المحتمل انه سيتطلب وقتا طويلا». واعلن المركز المشترك للتنسيق بين الوكالات والمكلف العمليات في بيرث (غرب استراليا) صباح أمس انه تم حصر منطقة البحث بشكل اكبر على أمل العثور على حطام الطائرة التي اختفت في الثامن من مارس، بينما كانت تقوم برحلة بين كوالالمبور وبكين وعلى متنها 239 راكبا ثلثاهم من الصينيين.

وكان ابوت اعرب أمس عن «ثقته الكبيرة» في أن الموجات الصوتية التي التقطت في جنوب المحيط الهندي مصدرها الصندوقين الأسودين للرحلة ام اتش 370.

وصرح ابوت من شانغهاي قبل أن يلتقي الرئيس الصيني شي جينبينغ «قلصنا مساحة البحث إلى حد كبير ونحن على ثقة كبيرة بان ألإشارات التي نرصدها مصدرها الصندوقان الأسودان».

وبدا ابوت اكثر تحفظا خلال مؤتمر صحفي وشدد على الصعوبات التي تواجهها أعمال البحث والتي يجب عدم التقليل من أهميتها.

ويخوض المحققون سباقا مع الوقت للعثور على الصندوقين الأسودين قبل أن يتوقف بثهما عند نفاد البطاريات التي تعمل نظريا ثلاثين يوما. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا