• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ضبط 3 آسيويين سرقوا شقة

سقوط لص محتويات السيارات بشرطة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تمكنت شرطة العاصمة مؤخراً من ضبط شاب عربي في حالة «تلبس» خلال محاولته سرقة محتويات سيارة في موقف عام في أحد القطاعات السكنية في مدينة أبوظبي، وتبين وجود 10 بلاغات سرقه سابقة في سجله الجنائي، كما ضبطت 3 أشخاص من الجنسية الآسيوية بعد قيامهم بسرقة شقة سكنية في أبوظبي تعود لمقيم عربي قام بإبلاغ الشرطة عن الواقعة، وتمكن الجناة من سرقة جهاز كمبيوتر لوحي، بالإضافة إلى هاتف ذكي من مقر سكن المبلغ، وبحقهم 22 بلاغاً سابقاً خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وفي تفاصيل الواقعة الأولى، وبالتحقيق مع سارق السيارات، تبين أن المذكور يعمل على كفالة إحدى شركات تنظيم الحفلات، وتم تحريز هاتف نقال بحوزته تمكن من سرقته من السيارة نفسها، وبعد تفتيش سيارته الخاصة التي يستخدمها في تنقلاته وتفتيش مقر إقامته، تم تحريز وضبط المسروقات كافة التي اعترف بها، في حين تم ضبط مسروقات أخرى لم يتم تسجيل بلاغات من قبل الضحايا لدى مراكز الشرطة.

وفي الواقعة الثانية، استكمل فريق عمل رجال التحري التابعين لمركز شرطة الشعبية بمديرية شرطة العاصمة في أبوظبي، قطاع منطقة الاختصاص، الإجراءات المطلوبة وخطة العمل لمتابعة المتهمين بسرقة الشقة المبلغ عنها، وبعد تحليل المعلومات والإفادات، تمت ملاحقة وضبط الجناة بعد هروبهم ومحاولة التخفي خارج إمارة أبوظبي، وفي التحقيقات تبين أن أحدهم مخالف لقوانين الإقامة في الدولة، وآخر متسلل ومسجل بحقه 8 أسبقيات سرقة ارتكبها في دبي.

وقام المتهمون بإرشاد رجال التحري إلى مكان إخفاء المسروقات التي تم تحريزها حسب الأصول، كما اعترفوا بارتكابهم العديد من السرقات الأخرى، وتم ضبط أقوال المتهمين تمهيداً لتقديمهم إلى الجهات القضائية المختصة، وتعميم الأسلوب الإحرامي على المراكز الشرطية.

وأكد العقيد أحمد سيف بن زيتون المهيري، مدير مديرية شرطة العاصمة بشرطة أبوظبي، أن شرطة أبوظبي على استعداد وجاهزية عالية لأداء المهام الأمنية والشرطية بحرفية عالية، وعلى مدار الساعة من خلال الدوريات الموجودة في الميدان في قطاعات الاختصاص، والعمل على مواجهة الجريمة والوقاية منها.

وتوجه المهيري إلى الجمهور بضرورة التأكد من إغلاق سياراتهم خلال إيقافها في المواقف العامة، وعدم ترك المقتنيات الثمينة بطريقة مكشوفة، والتي تغري ضعاف النفوس إلى ارتكاب جريمة السرقة، وعدم التهاون في ذلك حتى وإنْ كان إيقاف السيارة لوقت قصير أو لقضاء احتياجات أو تسوق أو ترك السيارة دون إحكام إغلاق أبوابها، وكذلك التأكد من إحكام إغلاق المساكن والشقق السكنية، خاصة خلال مغادرة السكان مقر السكن أو قضاء إجازة وغيره، وحفظ المقتنيات الثمينة في أماكن مؤمنة.


 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض