• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

البرلمان العراقي: نساء الأنبار ينتحرن لموت أطفالهن جوعاً بسبب حصار داعش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

بغداد (الاتحاد)

تحدثت عضو لجنة الهجرة والمهجرين في مجلس النواب العراقي لقاء وردي أمس، عن انتحار نساء بسبب موت أطفالهن من الجوع، بعد أن حاصر تنظيم «داعش» مناطقهن في محافظة الأنبار، وطالبت الوزارات والمنظمات الدولية بالإسراع في إيصال المساعدات الغذائية والصحية بأسرع وقت.

وقالت وردي في مؤتمر صحفي: «إن العوائل العراقية الموجودة داخل محافظة الأنبار سواء كانت عوائل نازحة أم من السكان الأصليين للمدن، تتعرض إلى مجاعة حقيقية، نتيجة الحصار المفروض عليها من قبل داعش»، موضحة أن «مئات الأطفال مع أمهاتهم محاصرون في عدد من مدن المحافظة، وهم بحاجة ماسة وعاجلة إلى الإغاثة من الغذاء والدواء والمستلزمات الإغاثية الأخرى».

وأضافت: «من خلال اتصالنا بالسكان والناشطين في مجال حقوق الإنسان، أكدوا لنا وجود حالات وفيات بين الأطفال بسبب الجوع والمرض، وحالات انتحار لأمهات عجزن عن توفير علب الحليب لأطفالهن»، مشيرة إلى أن «عدد الوفيات بين صفوف النازحين وصل إلى 48 نازحاً، بينهم أطفال في راوة وعانة والقائم، وعدد حالات الحروق بلغ 78 نازحاً، لاستعمالهم الطرق البدائية في الطبخ بخيام قابلة للاشتعال، و216 حالة إصابة بالأمراض الجلدية».

وبينت «لا يوجد كادر صحي يعمل على رعايتهم، بسبب قطع رواتب الأطباء والموظفين من قبل الحكومة»، لافتة إلى أن «وزارة الداخلية منعت دخول الشاحنات المحملة بالأغذية إلى مدن المحافظة، من أجل إسعاف العوائل المحاصرة، تحت ذريعة تطبيق قرار صادر من مجلس الوزراء، يمنع استيراد الأغذية تشجيعاً للزراعة الوطنية». وطالبت وردي الوزارات والمنظمات الدولية بـ»الإسراع في إيصال المساعدات الغذائية والصحية بأسرع وقت ممكن»، داعية المنظمات إلى «القيام بدورهم في حماية أطفال المناطق المحاصرة، وتأمين ما يضمن لهم الحياة والتعليم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا