• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

قوات النخبة قتلت الإرهابيين الثلاثة وهولاند دعا الى رفض «الازدراء»

فرنسا تثأر لضحايا «شارلي إيبدو» وتتنفس الصعداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

باريس (وكالات)

تنفس الفرنسيون الصعداء في وقت نجحت قوات النخبة في الأمن الفرنسي وفي شكل متزامن أمس من اقتحام موقعي احتجاز رهائن وقتل الأخوين كواشي منفذي الاعتداء على أسبوعية شارلي ايبدو، و ورفيق لهما احتجز رهائن في متجر يهودي في باريس.

وأسفرت العمليتين حسب مصادر أمنية عن مقتل خمسة أشخاص في المتجر اليهودي بينهم محتجز الرهائن وإصابة أربعة آخرين بجروح أحدهم في حال حرجة، وعن مقتل الأخوين كواشي شمال شرق باريس وتحرير رهينة لديهما سالما لتنتهي بذلك

ثلاثة أيام من المطاردة الواسعة النطاق التي أعقبت الاعتداء الدامي على الصحيفة الساخرة . وقبيل الساعة 16,00 بتوقيت جرينتش قضت قوات النخبة في الدرك الفرنسي على سعيد وشريف كواشي اللذين خرجا من مطبعة تحصنا فيها مع رهينة وهما يطلقان النار في بلدة تقع شمال شرق باريس. في حين أُصيب أحد أفراد قوات الأمن في العملية حسب مصادر أمنية في وقت كانت قنوات التلفزيون تبث لقطات لانفجارات قوية تلاها تصاعد دخان أبيض.

وتزامنا مع ذلك، شنت قوات الأمن هجوما على متجر يهودي في شرق باريس حيث احتجز مسلح العديد من الأشخاص ما أسفر عن مقتل خمسة منهم في تبادل إطلاق النار عند بداية عملية الاحتجاز وبعد دوي عدة انفجارات اقتحمت الشرطة المتجر.

وخرج خمسة رهائن على الأقل بعيد ذلك تحت حماية الأمن وعثر على جثث خمسة أشخاص لدى انتهاء العملية بينهم محتجز الرهائن اميدي كوليبالي المنحرف صاحب السوابق المرتبط على ما يبدو بالأخوين كواشي، ولم يعرف على الفور ما إذا كان القتلى الأربعة الآخرون قضوا وقت الهجوم أو في وقت سابق. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا