• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

من أجل عبور كمين الحرس

«ميدو» يحفز لاعبيه بـ 30 زوج حمام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

محيي وردة (القاهرة)

أشعل أحمد حسام ميدو، المدير الفني لفريق الزمالك، بالدخول في رهان مع محمود فتح الله لاعب الفريق «بتحمل الخاسر منهما تكاليف وليمة من 30 جوز حمام مشوي للفريق الفائز بالتقسيمة، خلال المران الأخير قبل السفر إلى الإسكندرية، لمواجهة حرس الحدود بالجولة السادسة عشرة لبطولة الدوري المصري، واشترط ميدو عدم تناول لاعبي الفريق الخاسر أي شيء من الوليمة المقامة على شرف الفريق الفائز.

وكان الفوز بالرهان من نصيب فتح الله الذي مثل فريقه عبدالواحد السيد وحازم إمام وياسر إبراهيم ونور السيد وأحمد توفيق وعرفة السيد ومحمد عبدالشافي وأحمد علي ويوسف أوباما ومحمد إبراهيم.

وكان الزمالك قد فاز في الجولة الماضية على وادي دجلة، وكان أول المسجلين اللاعب الشاب إبراهيم أوباما، وقال مدربه «ميدو» إنه شعر بالخوف على لاعبه الشاب الذي لا يزيد عمره على 20 عاما، وما زال يتحسس خطواته مع الفريق الأول حين قرر الدفع به والزمالك متأخر أمام وادي دجلة. لكن ميدو نفسه بدأ مشواره في الزمالك قبل حتى أن يكمل السابعة عشرة من عمره في طريقه لرحلة مثيرة في أوروبا.

وقال ميدو البالغ من العمر 31 عاما بعد فوز الزمالك 3-2 على دجلة في المجموعة الثانية: «كنت خائفا على اللاعبين الشبان يوسف أوباما ومصطفى فتحي، لكن منذ أن توليت مسؤولية تدريب الزمالك وأنا أراهن على العناصر الشابة وقد حققا لي ما أطلبه».

وكان المتبقي 11 دقيقة على نهاية المباراة والنتيجة تشير لتأخر الزمالك 2-1 حين لجأ ميدو الجالس في المدرجات بسبب الإيقاف لإشراك اللاعبين الشابين. وبضربة من رأس أوباما أدرك الزمالك التعادل بعدما استقرت الكرة في شباك حارسه السابق عصام الحضري والذي سبق له اللعب أيضا للأهلي والإسماعيلي في مسيرته المستمرة رغم بلوغه 41 عاما. وبعد أربع دقائق أكمل البديل الآخر فتحي انتفاضة الزمالك ليرفع البطل السابق رصيده إلى 19 نقطة من 12 مباراة ويتقدم للمركز الرابع بفارق الأهداف وراء دجلة بعدما حقق الفريق انتصاره الأول في خمس مباريات محلية. وأظهر أوباما لمحات فنية جميلة في استاد الدفاع الجوي التابع للجيش المصري وبدا سعيدا بثناء مدربه. ونقلت وسائل إعلام محلية عن اللاعب الشاب قوله: «ميدو دائما ما يقف بجوار اللاعبين الصغار ويمنحني ثقة كبيرة بالنفس ويطالبني بعدم الرهبة من اللعب مع الكبار». وأضاف: «قبل المباراة أخبرني بأنه سيدفع بي في الشوط الثاني وسأحرز هدفا.. وأحمد الله أنني كنت عند حسن ظنه». ويتصدر بتروجيت المجموعة الثانية برصيد 26 نقطة من 14 مباراة ويتقدم بخمس نقاط على الإسماعيلي صاحب المركز الثاني والذي خاض 13 مباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا