• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«علماء المسلمين» تدعو إلى تعزيز التحالف لمواجهة الخطر الصفوي الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

مكة المكرمة (وام)

أكدت الهيئة العالمية للعلماء المسلمين تأييدها عملية «عاصفة الحزم» في اليمن، وحملت المتمردين الحوثيين مسؤولية ما يجري، مؤكدة وجوب ردعهم ووقف تماديهم.

وأيدت في بيان استمرار الحملة ضد التمدد الصفوي المارق، داعية قادة الأمة العربية والإسلامية إلى تعزيز هذا التحالف والانضمام إليه لما فيه من نصرة المظلوم على الظالم والأخذ على يديه. وأضافت «فرقة الحوثيين ضالة مارقة تدثرت بشعارات زائفة وخرجت عن المنهج الإسلامي الحق، والهيئة تدعو جميع أبناء الأمة الإسلامية إلى إدراك خطرهم وفساد معتقداتهم هذه المعتقدات ومناقضتها لأصول هذا الدين القويم».

ودعت الهيئة عموم أهل السنة في اليمن إلى التيقظ لخطورة المشروع الصفوي الطائفي الذي يحاك ضدهم وتطالبهم بوحدة صفوفهم واجتماع كلمتهم وتناسي الخلافات فيما بينهم، مناشدة الأمة الإسلامية مجابهة المشروع الصفوي الإيراني الذي يستطير شره في مختلف البلدان ويمارس القتل والعدوان في اليمن والعراق والشام لتحقيق إمبراطوريتهم الفارسية المزعومة. وشددت على كذب الشائعات التي تروجها إيران و»الحوثيون» من استهداف طيران تحالف «عاصفة الحزم» للمدنيين وذلك من أجل كسب تأييد المجتمع الدولي لهم وتشويه هذه العاصفة الحازمة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا