• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

«قطار سيتي» و«قائد الليفر» أحرزا 22 هدفاً من الضربات الثابتة

«الملهم» لقب حائر بين توريه المتألق وجيرارد المتوهج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

لا يزال يايا توريه نجم مان سيتي يلعب دور الملهم في مسيرة انتصارات وبطولات مان سيتي منذ التحاقه بصفوف الفريق الإنجليزي قادماً من برشلونة، وكان الهدف المعلن من تعاقد سيتي مع النجم الإيفواري هو جلب «عقلية الفوز والبطولات» إلى ستاد الاتحاد، ويبدو أن هذا الهدف يتحقق، فقد لعب توريه الدور الأكثر تأثيراً في تتويج الفريق بكأس الاتحاد الإنجليزي عام 2011، ولقب الدوري 2012، وكذلك كأس الرابطة والدرع الخيرية «كأس السوبر».

وبعيداً عن دوره الباز على مدار المواسم الماضية، وتسجيله 50 هدفاً في 177 مباراة على الرغم من طبيعة مركزه كلاعب ارتكاز، لا يزال توريه يواصل مسيرة التوهج خلال الموسم الجاري، فهو هداف سيتي في بطولة الدوري، برصيد 18 هدفاً، وهي مفارقة غريبة، ولكنها تحسب له على أي حال، فهو لاعب وسط وليس مهاجماً، ووصل عدد أهدافه في مختلف البطولات منذ بداية الموسم 21 هدفاً في 42 مباراة، بمعدل هدف كل مباراتين، وكما تشير إحصائيات الموسم الجاري إلى أن توريه ملك التسديدات الثابتة، سواء ركلات الجزاء أو الضربات الحرة المباشرة، فقد سجل 10 أهداف من هذه الضربات.

وفي المقابل، يواصل القائد والملهم ستيفن جيرارد تألقه في صفوف الريدز، وهو صاحب 12 هدفاً من الضربات الثابتة وركلات الجزاء، ما يجعله اللاعب الأخطر في صفوف الفريق الأحمر من هذا الجانب، وهو يتشابه مع توريه في أنه يلعب دور الملهم في مسيرة ليفربول، ويقدم مزيجاً لا يصدق من الأداء الدفاعي والهجومي في منتصف الملعب، وسجل جيرارد 13 هدفاً في بطولة الدوري، و14 هدفاً في جميع البطولات للموسم الجاري.

ونشرت صحيفة «الميرور» تقريراً عن قائد الريدز المهلم، مشيرة إلى أنه أصبح أسطورة حقيقية في تاريخ ليفربول، ومعشوق الجماهير، إلى حد أن أنصار ليفربول يحلمون بلقب الدوري من أجل جيرارد، الذي يبلغ 33 عاماً، ولم يسبق له الفوز باللقب، واستعادت الصحيفة اللندنية تصريحاً سابقاً للنجم الفرنسي المعتزل زين الدين زيدان الذي قال إن جيرارد أفضل لاعب في العالم، لأنه يمنح الثقة لفريق كامل، ويرفع من مستوى اللاعبين الذين يحيطون به في أي فريق.

من ناحيته وعبر صفحات «الإكسبريس»، امتدح نجم ليفربول السابق روبي فاولر قائد الفريق الحالي جيرارد، وقال إنه يتوقع له البقاء في الملاعب بهذا التألق حتى عمر الـ40، ما يجعله أقرب ما يكون إلى أسطورة ونجم اليونايتد رايان جيجز، وتابع فاولر: «توقعنا ألا يكون جيرارد في حالته المعتادة، وأن يبدأ مستواه في الانخفاض، ولكنه فاجئ الجميع بموسم مذهل على المستويات كافة، أعلم أن التصفيق قد يذهب لسواريز وستوريدج وربما ستيرلينج، ولكن لا يمكن تجاهل الدور الكبير لجيرارد القائد الملهم، سيكون من الرائع أن يفوز ليفربول باللقب تحت قيادته، أتوقع له البقاء على هذا التألق حتى عمر الـ 40».

المنافسة بين جيرارد وتوريه على لقب «الملهم»، والأكثر تأثيراً في صفوف فريقه بما يملكه كل منهما من خبرة، لا تعني غياب الروح الرياضية عن هذه المنافسة الحامية، فقد امتدحه توريه قائلاً: «جيرارد لاعب رائع، ويملك خبرة كبيرة يوظفها بصورة مثالية لمصلحة فريقه، كما أن سواريز وستوريدج أقرب إلى الآلات التهديفية، لدى ليفربول الآن فريق رائع». (دبي – الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا