• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

توج الفائزين في سباقات كأس رئيس الدولة للقدرة

سلطان بن زايد: سلامة وصحة الخيول هي التحدي الأهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يناير 2016

أبوظبي (وام)

قال سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات: إن الإنجاز الحقيقي في رياضة القدرة لا يتمثل في تنظيم السباقات وتوزيع الجوائز بل يتجسد في تحقيق منظومة كاملة للمحافظة على سلامة وصحة الخيول.

وأضاف سموه «إن هذا هو التحدي الأهم الذي أراه منسجما مع أهمية وعراقة رياضة القدرة والتحمل».

جاء ذلك في حديث خاص لسموه أدلى به لقناة «ياس» الرياضية على هامش حضوره ومتابعته لمنافسات سباق الخيول ذات الملكية الخاصة «المواطنون» للقدرة والتحمل لأفضل حالة خيل لمسافة 100 كم.

وأضاف سموه في معرض رده على سؤال حول رؤيته لمستقبل الرياضة بعد اعتماد القوانين الجديدة لقدرة بوذيب بقوله «إنه بالنسبة للقدرة ككل ولا نقول سباق القدرة بل يحسن القول«ركوب القدرة»أرى أنها كرياضة عريقة أخذت مساحة وحيزا واسعا بجذبها بقوة لأعداد كبيرة من الشباب لممارستها وبخاصة المشاركة في السباقات المخصصة للخيول ذات الملكية الخاصة حيث نأمل في السياق لقدرة الإمارات أن تتطور وترتقي وفق نهج فني مدروس وفهم واع لقوانينها وقواعدها وأن لا تكون مجرد سباقات تتوالى فقط بل تشكل حالة رياضية متكاملة بما فيها من زخم وتطبيق قوانين وبناء جيل مسؤول يتمتع بكل المواصفات التي من شأنها الإسهام في تكريس ريادة فروسية الإمارات على الخارطة الدولية على كافة المستويات.

وفي ختام تصريحه وصف سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان تنظيم سباق الخيول ذات الملكية الخاصة بـ«الإنجاز النوعي »في ظل تطبيق بنود القوانين الجديدة التي تم اعتمادها مؤخرا لسباقات بوذيب على مستويات السرعة والنقاط وغيرها.. مؤكدا سموه رضاه الكامل عن كل الإنجازات التي تحققت حتى الآن سواء فيما يتعلق بهذا السباق أو السباقات الأخرى ضمن احتفالية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة والتحمل لأفضل حالة خيل التي اختتمت بنجاح لافت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا