• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أوباما في رسالة تضامن: «فلتحيا فرنسا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

واشنطن (أ ف ب)

وجه الرئيس الأميركي باراك اوباما، رسالة تضامن قوية عندما كتب أمس «فلتحيا فرنسا!» على سجل التعازي في سفارة باريس في واشنطن، على غرار آلاف رسائل التضامن من الولايات المتحدة لحليفتها بعد الاعتداء الدامي على صحيفة شارلي ايبدو. وتأتي هذه المبادرة من قبل الرئيس الأميركي على خلفية توافق دبلوماسي نسبي بين واشنطن وباريس اللتين تحاربان معا متطرفي تنظيم «داعش» في العراق وسوريا.

ومع أن الحليفين يختلفان حول بعض الملفات إلا أن أجواء الفتور التي سادت في علاقاتهما خلال الحرب على العراق في 2003 باتت بعيدة.

وقام اوباما بزيارة غير متوقعة أمس إلى سفارة فرنسا في واشنطن لتوقيع سجل التعازي تكريما لضحايا الاعتداء على الصحيفة الساخرة والذي أوقع 12 قتيلا.

وكتب اوباما «باسم كل الأميركيين اعبر للفرنسيين عن تضامننا بعد هذا الاعتداء الإرهابي الرهيب في باريس.. بصفتنا حلفاء عبر العصور نحن متحدون مع أشقائنا الفرنسيين لضمان تحقيق العدالة.. نحن نتقدم معا ومقتنعون بأن الإرهاب لن ينتصر على الحرية..».

وصرح سفير فرنسا جيرار ارو «إنها مبادرة قوية جدا واستثنائية». وأضاف في تغريدة على تويتر «قلت للرئيس اوباما إننا تأثرنا جدا لرد فعل الأميركيين.. وللدعم الذي تلقيناه».

وقارن بعض النواب الأميركيين الاعتداء على الصحيفة باعتداءات 11 سبتمبر 2001 . وردا على عبارة «نحن كلنا أميركيون» الذي أوردته انذاك الصحف الفرنسية، اعتبر السناتور الديموقراطي ديك دوربن بالفرنسية «في هذه اللحظة الماسأوية نحن كلنا فرنسيون».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا