• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قيادة عدن تتعهد مواصلة اجتثاث الإرهاب بمساندة «التحالف»

تقدم لـ «الشرعية» باتجاه صرواح ومقتل وجرح عشرات المتمردين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يوليو 2016

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

أحرزت قوات الشرعية اليمنية مكاسب جديدة أمس، في المواجهات الدائرة مع متمردي الحوثي وصالح في صرواح غرب مأرب. وقالت مصادر في المقاومة لـ «الاتحاد» إن قوات الجيش والمقاومة سيطرت على موقع «حيد النظارة» الاستراتيجي بالقرب من البلدة الواقعة شرق صنعاء، بعد اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة، أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المتمردين.

وجاء التقدم باتجاه صرواح بإسناد جوي من طيران التحالف العربي الذي قصف العديد من مواقع المليشيات الانقلابية في محيط البلدة. كما هاجمت مقاتلات التحالف العديد من مواقع المتمردين في صنعاء والجوف، حيث تخوض قوات الشرعية قتالاً عنيفاً منذ شهور لدحر الانقلابيين وتحرير المحافظتين، وصولاً لاستعادة العاصمة ومحافظة صعدة المعقل الرئيس للحوثيين.

واستهدفت غارتان موقعين للمليشيات في منطقة «ضبوعة» في بلدة نهم شمال شرق صنعاء. وأصابت ضربات جوية تجمعات بمنطقة «بران» التي تبعد 40 كيلومتراً عن العاصمة. وقصف طيران التحالف أيضاً مواقع أخرى للمليشيات في بلدة «مستبأ» ومدينة حرض الحدودية مع السعودية، شمال حجة. وأفادت مصادر إعلامية بمقتل قائد ميداني في جماعة الحوثي، اسمه عيسى عُمير، في ضربة جوية على منطقة حدودية بين اليمن والسعودية.

وقصفت مقاتلة لـ «التحالف» تجمعات للمليشيات الانقلابية في منطقة «الحويمي» ببلدة «كرش» على الحدود بين محافظتي لحج وتعز، فيما استمرت الاشتباكات على الأرض في مناطق عدة بمحافظة تعز. وسقط قتلى وجرحى في صفوف المليشيات باشتباكات اندلعت في منطقتي «السليم» و«بلبوم» على الحدود بين بلدتي عسيلان وبيحان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن. وقال مصدر محلي لـ «الاتحاد» إن قوات الجيش والمقاومة تصدت للانقلابيين في هاتين المنطقتين، وقتلت وأصابت العديد من العناصر.

من جهة ثانية، جدد محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي، اتهامه للقوى الانقلابية بالوقوف وراء التنظيمات الإرهابية والعمليات الإجرامية التي تتم في المدن المحررة من سيطرتهم. وقال إن محاولة اغتياله مع مدير شرطة المدينة بسيارة مفخخة، تأكيد على أن مليشيات الحوثي والمخلوع تقف وراء العملية من أجل إفشال النجاحات المتواصلة في المدن المحررة، مؤكداً أن تلك القوى الانقلابية تحاول من خلال هذه العمليات إفشال جهود تطبيع الأوضاع والنهوض والتقدم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا