• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الوحدة يوقف تطلعات عجمان بـ «الفوارق الفنية»

«مترو العاصمة» يزيد السرعة بـ «الرباعية» ويشعل سباق «الوصيف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

واصل مترو العاصمة زحفه نحو المراكز المتقدمة وأطلق تهديداً قوياً للشباب والشارقة (الثاني والثالث) في سلم ترتيب دوري الخليج العربي، بقدرته على التقدم أكثر من مركزه الحالي الرابع في حال تعثر أي منهما، وإنهاء الموسم وصيفاً للبطولة، وجاء فوز الوحدة على عجمان أمس الأول على ستاد آل نهيان مستحقاً بعد العرض القوي الذي قدمه على مدار الشوطين، والتألق الكبير لمهاجمه وهدافه الأرجنتيني سباستيان تيجالي الذي أحرز سوبر هاتريك ليتعادل مع الغاني جيان مهاجم العين في صدارة الهدافين.

وعانى الوحدة كثيراً في فك شفرة دفاع البرتقالي، الذي صمد 40 دقيقة، قبل أن ينجح توفيق عبدالرزاق في تمرير كرة لتيجالي الذي قام بجهد كبير فيها قبل أن يفتتح مهرجان الأهداف التي توالت بعد ذلك من المهاجم الأرجنتيني الذي كان قريباً من إضافة هدف خامس بتمريرة ذكية من النجم إسماعيل مطر لكن التوفيق لم يحالفه فيها.

والمباراة رغم النتيجة الثقيلة على عجمان (4- 1)، إلا أنها كانت قوية وشهدت فرصاً للطرفين رغم أفضلية الوحدة الواضحة في امتلاك الكرة والسيطرة الميدانية، وتألق خط وسط الوحدة بشكل لافت وساهم في تخفيف العبء على الدفاع، كما لعب الأرجنتيني داميان دياز مباراة كبيرة وقدم فواصلاً من المهارات التي وظفها لمصلحة المجموعة التي يحسب لها هذا الفوز المهم والذي جعل الفريق يتقدم خطوة واسعة ويدخل مربع كبار البطولة مع الإبقاء على حظوظه كبيرة في تحسين مركزه والتقدم أكثر إذا ما واصل على هذا المنوال وتعثر المنافسين في الجولات الثلاث المقبلة، والتي تنتظر الفريق مواجهات أقل شراسة مع الظفرة (الأصعب) ودبي والشعب.

أما عجمان فقد لعبت الأخطاء الفردية والفوارق الكبيرة بينه والوحدة دوراً مهماً في هذه الخسارة القاسية، ورغم أنه لم يكن يمكنه تفاديها في ظل الرغبة القوية لمضيفه الوحدة إلا أنه كان بإمكانه تقليلها بتسجيل هدفين من فرصتين عبر كابي.

وبدا البرتغالي خوسيه بيسيرو، مدرب الوحدة، سعيداً جداً بالفوز الكبير عقب المباراة وقال: «نتيجة جيدة، وفوز كنا جديرين به، خاصة أنه جاء بعد صبر وذكاء تعاملنا بهما في هذه المباراة التي كانت أمام فريق قوي ومنظم يجيد الهجمات المرتدة، لذلك حرصنا على أن لا نفقد الكرة وحتى لا تكون هناك هجمات عكسية تقلقنا في المباراة وقللنا خطورة المنافس الذي قدم مباراة جيدة أيضاً، وأنا سعيد جداً بهذا الفوز، خاصة أنه جاء بعد أفضلية لفريقي في الشوطين، وهو مهم لنا لأنه قادنا إلى المركز الرابع، لكن هذا ليس كل طموحنا فعلينا أن نعمل أكثر ونتقدم أكثر في جدول الترتيب، وأعتقد أن الجولات الثلاث المتبقية من البطولة ستشهد منافسة شرسة وقوية بين عدد كبير من الفرق لإنهاء الموسم في المراكز من الثاني وحتى الرابع وأي فوز يقود خطوة نحو هذا الهدف والخسارة قد تدفع بك إلى خارج السباق، لذا يجب أن يكون تركيزنا عالي والقتال حتى النهاية، وأنا كما أردد دائماً أثق كثيراً بفريقي وبقدرته على تحقيق الطموحات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا