• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خدمة المجتمع بشرطة دبي تناقش خطة الإعلام الأمني 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

دبي -الاتحاد

دبي (الاتحاد)

عقدت الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي اجتماعاً لمناقشة الخطة التشغيلية لإدارة الإعلام الأمني للعام 2015، وأكد العقيد خالد علي شهيل، نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي على أهمية متابعة آليات تنفيذ محتوى الخطة من خلال بناء فرق العمل المتخصصة وتوفير كافة الموارد اللازمة مع ضمان استخدامها بالصورة الأمثل لتحقيق أهدافها الرئيسية، والاستفادة من وضوح أجندة الفعاليات على مستوى الإمارة في العام 2015، أن معتبراً إدارة الإعلام الأمني، النافذة التي يطل من خلالها المجتمع على أنشطة ومشاريع وبرامج عمل شرطة دبي.

واستعرض بطي أحمد بن درويش الفلاسي مدير إدارة الإعلام الأمني بشرطة دبي محتوى الخطة التي تضمنت خمسة وأربعين برنامجاً ومشروعاً يخدم الأهداف الاستراتيجية لقوة شرطة دبي، بالدرجة الأولى في مجال الاتصال الحكومي وإدارة سمعتها المؤسسية، حيث تم تصميمها وصياغتها وفقا لمتطلبات الأهداف التشغيلية للإدارة العامة لخدمة المجتمع وربطها بمنظومة مؤشرات أداء تقيس نسب إنجازها ودرجة مواءمتها برؤية دبي 2021 التي أطلقتها حكومة دبي في ديسمبر الماضي. وقال الفلاسي إن خطة إدارة الإعلام الأمني خلال العام 2015 تتضمن برامج تشغيلية تضمن لشرطة دبي الوصول إلى مختلف شرائح المجتمع، وتكفل في الوقت ذاته تحقيق معدلات الزيادة المتوقعة في مؤشر مدى الرضا العام عن نشر المعلومات، مشيراً إلى أن القيادة العامة لشرطة دبي خلال العام الحالي مقبلة على إنجاز مشاريع عالمية، كاستضافة مؤتمر أكاديميات الطب الشرعي الثالث والعشرين في يناير الجاري، والمؤتمر العالمي للسمعة الذي ينعقد لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط في نوفمبر المقبل، وذلك بعد نجاح إدارة الإعلام الأمني في تفعيل التعاون مع معهد السمعة العالمي على مستوى تبادل الخبرات والمعارف في مجال إدارة السمعة في المؤسسات الوطنية، وهو العمل الذي سيثمر عن إطلاق أول نموذج معتمد عالمياً لإدارة السمعة على مستوى المؤسسات الشرطية والعسكرية. وتحدث بطي الفلاسي عن العائدات المتوقعة لخطة إدارة الإعلام الأمني 2015 على مستوى تحسين الخدمات وتسويقها في المجتمع بما يحقق رفع مستوى الرضا العام عنها ويدعم مؤشرات قطاع الأمن في مجال التنافسية والسعادة، مؤكدا في الوقت ذاته أن خطة إدارته في العام 2015 راعت متطلبات الابتكار في أساليب التواصل مع الجمهور المستهدف برسائل الشرطة، مستفيدين من شركائنا الاستراتيجيين وذلك من منطلق الإيمان بمبدأ التكامل في أداء العمل الحكومي. حضر الاجتماع العقيد خالد علي شهيل، نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، وبطي أحمد بن درويش الفلاسي، مدير إدارة الإعلام الأمني والرائد عيسى المطوع مدير مكتب ضمان الجودة بالإدارة العامة لخدمة المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض