• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بلدية دبي عالجت 22 شكوى خلال النصف الأول من العام الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يوليو 2016

آمنه الكتبي (دبي)

تلقى مركز الاتصال في بلدية دبي 22 شكوى من قبل الجمهور خلال النصف الأول من العام الجاري وذلك في إطار الخدمات الجماهيرية التي تقدمها البلدية لكافة المراجعين على مدار الساعة وتقوم بإحالتها إلى الجهات المختصة.

وقال ابراهيم دشتي رئيس مركز الاتصال في بلدية دبي: نتلقى في مركز الاتصال العديد من المكالمات يومياً، تتعلق باستفسارات وبلاغات وملاحظات في مختلف الإدارات في بلدية دبي يرد عليها 30 موظفاً في مركز الاتصال في كل وردية.

وأوضح أنه يتم تحويل الاستفسارات الواردة إلى المركز، ومباشرة إلى الإدارات المعنية عن طريق النظام الإلكتروني، وإرسال رسائل نصية قصيرة للمتصل، ويتم إغلاق البلاغات الاعتيادية مثل سحب المياه الراكدة، أو رش مبيدات حشرية، بالتعاون مع الإدارات المعنية، خلال سبع ساعات من تسجيلها، في حين أن البلاغات المستعجلة التي ترد في معظمها إلى إدارة سلامة الأغذية يتم التعامل معها فور ورودها. وأفاد بأن البلدية وفرت عدداً من القنوات لتسلم الملاحظات والاقتراحات من المتعاملين، منها مركز الاتصال الموحد، والموقع الإلكتروني، ومواقع التواصل الاجتماعي، واستقبالها في المراكز التابعة للبلدية، خصوصاً لكبار السنّ، ووضعنا أجهزة في هذه المراكز ليتمكن العميل من إضافة الشكوى أو الاستفسار.

وأضاف: يتميز فريق مركز الاتصال بالاحترافية وسرعة تقديم الخدمة وسهولة الوصول للخدمة بالإضافة إلى جودة المعلومات والحفاظ على خصوصية المتعامل.

وحول مدة إنجاز المعاملة والرد على الشكاوى قال: ان فريق عمل مركز الاتصال يقوم بتلقي الشكوى ومن ثم ينقلها للجهة المعنية ويتم حلها في غضون 7 أيام عمل.

وتابع: يتم استقبال جميع الشائعات التي تنشر بين أفراد المجتمع والتي يتم تناقلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقنوات الاتصال الأخرى، سواء الشائعات الغذائية أو المواد التجميلية وغيرها ضمن مبادرة الخبر اليقين ويتم الرد عليها بالتنسيق مع الإدارة المختصة ونشر الرد عبر وسائل التواصل الاجتماعية، كما تم تخصيص رقم «واتساب» لاستقبال الشائعات من الجمهور.

وأكد ان البلدية استطاعت أن تصحح العديد من الشائعات منذ إطلاق مبادرة الخبر اليقين، موضحاً أن مركز الاتصال يقوم بمتابعة جميع الإشاعات، ويتم التنسيق مع أصحاب الاختصاص في قطاعات وإدارات البلدية.

وأضاف: يتم تقديم المعلومات الصحيحة والسليمة المؤكدة كافة مشيراً إلى أن هذه المبادرة جاءت للتصدي لبعض الإشاعات، التي يتم تضخيمها وإظهارها بصورة تختلف عن صورتها الحقيقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض