• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اتحاد الكتّاب يستذكر الشاعر الشهيد في مئويته

قصائد وكلمات لروح عبد الرحيم محمود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي، بالتعاون مع جمعية البيّارة الثقافية، أمسية شعرية بمناسبة الذكرى المئوية على ولادة الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود، أول أمس في مقره بالمسرح الوطني، وقد جرى في الأمسية توزيع كتاب «روحي على راحتي»، وهو يضم عدداً من قصائد الشاعر.

بدأت الأمسية بكلمة للشاعرة نجاة الفارس قدمت فيها لمحة عن الشاعر الشهيد، كما قرأت بعض القصائد، ثم قرأ عدد من الشعراء قصائدهم بهذه المناسبة، وقد ألقى الشاعر حبيب الصايغ قصيدتين، الأولى بعنوان: «فلسطين»، والثانية «محمد الدرة»، ثم قرأ الشاعر نايف الهريس من الإمارات قصيدة، وألقت بعده الشاعرة ربا شعبان قصيدة، كما قدم عمار الكردي رئيس إدارة جمعية البيارة كلمة تحدث فيها عن الشهيد الذي ينتمي إلى قرية «الشجرة» في فلسطين.

وقرأ عدد من الشعراء قصائد، منهم: الشاعرة نادية أليف من الأردن، الشاعر علي مي من فلسطين، الشاعر نصر بدوان من الأردن، الشاعر عبد الرزاق درباس من سوريا، الشاعرة إلهام أبوظاهر من فلسطين، وكان الختام مع وصلة غنائية بصوت الفنان عبد المجيد خالد أنابي، رافقه فيها عازف العود عبد القادر عصام مارديني.

تجدر الإشارة إن كتاب «روحي على راحتي» يقع في 160 صفحة من القطع المتوسط. يذكر أن الشاعر استقال من وظيفته في التدريس ليشارك في ثورة 1936 في فلسطين، ويستشهد في 13 يوليو 1948 وعمره 35 سنة. وقد ضم الكتاب مقدمة الجمعية وقراءتين نقديتين لكل من الدكتور إبراهيم محمد الوحش، والدكتور أحمد عبد المنعم عقيلي، كما شارك في المجاراة الشعرية لقصائد الشاعر الشهيد 13 شاعرا، منهم: د. إياد عبد المجيد من العراق، د. المتوكل طه ومراد السوداني من فلسطين، الشاعر الراحل محمد ولد عبدي من موريتانيا، وجاءت المجاراة بطريقتين: إما عامة لقصائد الشاعر، أو محددة بقصيدة واحدة من قصائده.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا