• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كشف عن تلقيه عرضاً للعب في دوري عربي كبير

حامد الكمالي: 15 دقيقة مع «أبطال أوروبا» منحتني الثقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

محمد سيد احمد

حضر حامد الكمالي لاعب الوحدة، المعار إلى نادي فاليتا المالطي، حتى نهاية الموسم الحالي إلى أبوظبي، في إجازة قصيرة، امتدت لأربعة أيام، أنهى خلالها إجراءات التسجيل في الخدمة الوطنية، قبل عودته مجدداً للحاق بفريقه الذي يحتل المركز الثالث في الدوري المالطي.

والتقت «الاتحاد» اللاعب الشاب «22 عاماً»، الذي يخوض التجربة في الدوري الأوروبي، بعد شقيقه حمدان الكمالي بالدوري الفرنسي، ووجد اللاعبان دعماً للاحتراف الخارجي من نادي الوحدة.

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

تعد تجربة حامد أكثر ثراءً، رغم أن الدوري المالطي بشكل عام وفريق فاليتا الذي يرتدي قميصه، ليس من الأندية الكبيرة، إلا أن «الكمالي الصغير» أصبح أول لاعب مواطن يشارك في دوري أبطال أوروبا، حتى وإن كان حجم المشاركة محدودا بمباراة واحدة، تم الدفع به فيها من «دكة البدلاء»، في آخر 15 دقيقة، خلال مباراة الإياب لفريقه أمام جاراباج الأذربيجاني، وتألق خلال الفترة المحدودة، وأنقذ هدفاً من على خط المرمى، ليكون بوابته لكسب الثقة في الفريق، وإيجاد فرصة في التشكيلة الأساسية، حيث شارك بعد ذلك في 10 مباريات بالدوري، ومباراتين في الكأس، واصفاً مشاركته بالجيدة.

ويعتبر حامد الكمالي أن التجربة التي يسدل عليها الستار بنهاية الموسم الحالي، ليعود بعدها إلى ناديه الوحدة الذي يرتبط معه بعقد حتى نهاية الموسم المقبل، أضافت له الكثير على الصعيد الفني والاحترافي، فضلاً عن الخبرة في الحياة بشكل عام، والتكيف مع أجواء الغربة التي حرص على أن يكون فيها سفيراً مشرفا لوطنه داخل وخارج الملعب.

وتطرق حامد الكمالي إلى تفاصيل تجربته الإحترافية من بدايتها قائلاً:» عانيت في البداية، خاصة أن مشاركتي مع الفريق في الدوري تأخرت لنحو شهرين، بسبب تأخر استخراج بطاقة العمل، وأيضاً عانيت في التأقلم في البداية، والتواصل مع المحيط الذي أعيش فيه، بحكم أنني لا أجيد اللغة المالطية، لكن بفضل الإصرار والعون الذي وجدته من التونسي عبدالكريم النفطي الذي يلعب للنادي نفسه، تمكنت من تجاوز هذه المرحلة، لأكون أمام تحدٍ آخر، وهو تأهيل نفسي بدنياً، حتى أكون بمستوى بقية اللاعبين في الفريق، والذين سبقوني في التحضيرات للموسم، وشاركت في بداية مشواري مع فاليتا في مباراتين في الكأس التجريبي الذي ينظم بداية الموسم للفرق الأربعة الأولى في الدوري، وكانت المشاركة جيدة، ومنحتني ثقة أكبر للعمل بجدية أكبر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا