• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قميص «الملك» هدية لمدرب «المدفعجية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

الشارقة (الاتحاد)

زار الشيخ أحمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، أرسنال الإنجليزي، وقام بإهداء قميص «الملك» إلى الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لـ «المدفعجية».

من ناحية أخرى، واصل الشارقة تحضيراته المكثفة، استعداداً لمباراته أمام الوصل في الجولة الحادية والعشرين لدوري الخليج العربي، ويسعى «الملك» لتعويض خسارته الأخيرة أمام الشباب بهدفين، ليحسن من مركزه في جدول الترتيب، بعد أن تجمد رصيده في 22 نقطة.

وحرص المدرب البرازيلي بوناميجو من خلال الفترة التي أعقبت راحة يومين، على رفع المعدلات البدنية للاعبين من خلال تدريبات قوية أشرف عليها المعد البدني، الذي وقف بدوره على الجاهزية الكاملة للاعبين قبل دخولهم إلى التدريبات التكتيكية.

ومن خلال التدريبات الأخيرة، وضح أن الجهاز الفني استقر على التشكيلة التي يخوض بها اللقاء، وينتظر انضمام رباعي المنتخب الأولمبي، سيف راشد، محمد سرور، يوسف سعيد، عبدالله غانم الذين اختتموا مبارياتهم أمس، ويخطط بوناميجو إلى الاستفادة من الجاهزية البدنية العالية للرباعي والاحتكاك مع المنتخب في البطولة.

وقال أحمد مبارك مدير الفريق الأول، إن استعداداتهم سارت بصورة طيبة: استفدنا من فترة التوقف التي منحت لكل الأندية في الدوري، وأدى الفريق خلالها عدد كبير من التدريبات منحت الجهاز الفني صورة متكاملة ووقت كاف لعلاج الأخطاء التي ظهرت في مباريات الفريق الأخيرة، وعلى الرغم من أننا نفتقد عدد من اللاعبين بسبب وجودهم مع المنتخب الأولمبي، إلا أن المدرب كان حريصاً على أن يجهز البدلاء، كما حدث في مباراة الأخيرة أمام الشباب.

وأضاف: نسعى للأفضل دائماً، الآن نحتل مركزاً يبعدنا بصورة كبيرة عن الهبوط، ولكن ليس هذا طموح الفريق، بل نسعى للتقدم إلى الأمام، ما زال لدينا الوقت والمباريات الكافية التي يمكن من خلاله أن نحسن موقفنا.

وعن مباراة الفريق أمام الوصل، قال مبارك: بالتأكيد المباراة لن تكون سهلة، حيث يبحث الفريقان عن النقاط الثلاث، وأعتقد أن المباراة ستكون قوية، ومن جانبنا أعددنا فريقنا بالصورة المطلوبة، فقط ننتظر التركيز من اللاعبين الذين نثق تماماً في قدراتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا