• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجاهزية تحدد مشاركة ستوتش

العين يستعد للأهلي خلف «الأسوار المغلقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

صلاح سليمان (العين)

شارك السلوفاكي ميروسلاف ستوتش في تدريبات العين مساء أمس، بعد انتهاء مشاركته مع منتخب بلاده في تصفيات «يورو 2016»، وجرى المران خلف الأسوار المغلقة، على استاد خليفة بن زايد، استعداداً للقاء ضيفه الأهلي، في الجولة الـ 21 لدوري الخليج العربي التي يستضيفها استاد هزاع بن زايد في الساعة الثامنة والنصف مساء الغد، وتتوقف مشاركة ميروسلاف ستوتش على مدى جاهزيته فنياً وبدنياً ووفقاً لرؤية المدرب زلاتكو.

وينقل العين اليوم تدريباته إلى ملعب المباراة، حيث يخوض الحصة التدريبية الأخيرة على استاد هزاع بن زايد التي ستكون أيضاً «مغلقة» أمام الجماهير ويسمح لوسائل الإعلام فقط حضور ربع الساعة الأولى منها، وذلك لضمان خصوصية التدريب.

ومن جهة أخرى، قال محمد عبيد حماد، مشرف الفريق الأول: لا يوجد وقت كافٍ بين المباريات، ولا مجال لإعداد «البنفسج» بالشكل المطلوب، والفترة التي أعقبت «السوبر» تسمح فقط بتهيئة اللاعبين، والقيام بعمليات الاستشفاء التي يقوم بها الجهاز الطبي، بالإضافة إلى بعض الجوانب التكتيكية البسيطة التي يخضع لها اللاعبون، تحت إشراف المدرب، مع بعض المحاضرات، علاوة على أن اللاعبين أنفسهم يدركون ما هو المطلوب منهم في هذا اللقاء المهم.

وتمنى حماد أن يواصل العين انتصاراته على ملعب هزاع بن زايد وسط جماهيره، لأن ذلك يعتبر أيضاً مصدر قوة ودافع كبير للاعبين والأهم من ذلك محاولة حصد أكبر عدد من النقاط في كل المباريات التي يخوضها الفريق على ملعبه، أو على ملاعب المنافسين، للوصول إلى الهدف، كما تمنى أيضاً أن يكون الحكم الذي يقود المباراة على قدر مسؤوليتها، لأن ما حدث في مباراة «السوبر» لم يتمنوا حدوثه.

وأكد أن «الزعيم» عندما يكون طرفاً في أي مباراة، سواء كانت رسمية أو ودية يدخلها بوصفها بطولة قائمة بذاتها، ويسعى دائماً للخروج منها بنتيجة إيجابية، لافتاً إلى أن كأس سوبر الخليج العربي التي خسرها العين أمام الأهلي، لم تكن من أولويات العين هذا الموسم، وإنما شارك فيها من منطلق أنها التزام فقط لابد من تنفيذه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا