• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في عرضه العالمي الأول بقصر الإمارات

«جولد» فيلم رسوم متحركة ياباني برؤية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 يوليو 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

شهد مسرح قصر الإمارت مساء أمس الأول، العرض العالمي الأول لفيلم «Gold» (الذهب)، من سلسلة «ون بيس» اليابانية للرسوم المتحركة التي دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية، ومن المقرر إطلاق عروضه باليابان في 23 من يوليو الجاري. جاء هذا العرض بحضور جمهور كبير من محبي السينما اليابانية، إضافة إلى عدد من الضيوف والمشاركين في إنتاج الفيلم، وهو مأخوذ عن سلسلة مانغا اليابانية «ون بيس»، وتدور قصته حول كنز غامض يسمى «بيور جولد» يرغب جيلد تيسورو زعيم جماعة تيسورو في الحصول عليه، في الوقت الذي يقابل فيه قراصنة قبعة القش فتاة تعرف موقع الكنز، ويبحرون معها إلى الجزيرة الأسطورية لاكتشافه.

قبل العرض واستقبال الفنانين الضيوف على السجادة الحمراء، أقيم مؤتمر صحفي تحدث فيه كل من: محمد الجنيبي المؤسس المشارك لشركة «إيغو بانش إنترتينمنت»، وأحمد المهيري المدير التنفيذي لتطوير الأعمال في twofour54، وريوجي كوتشي سان، المدير العام لشركة توي أنيميشن أوروبا.

وفي كلمته شكر الجنيبي جميع الذين ساهموا في تسهيل هذا الحدث الذي يعمل على تعزيز فرص التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان في مجالي الإعلام والترفيه على وجه الخصوص.

وأشار المهيري في كلمته إلى أن «إيغو بانش إنترتينمنت» أسسها ثلاثة من الإماراتيين الطموحين وهي مثال حي للمواهب التي ساهمت twofour54 في دمجها في هذا القطاع، قائلا: لقد قمنا بتحديد قطاع الرسوم المتحركة ضمن أهم القطاعات الإعلامية والترفيهية التي تتميز بسرعة النمو، وعملنا على تعزيز التعاون بين الجهات المختلفة وتدريب المواهب المحلية، مبينا أن المجمع الإعلامي في twofour54 يضم أكثر من 20 شركة خاصة تعمل في قطاع الأنيميشن والرسوم المتحركة في أبوظبي والتي يعمل موظفوها على مشاريع مميزة تترك بصمة على الصعيد العالمي.

وأضاف أن فريقا من الكتاب الإماراتيين قام بالعمل على ترجمة المحتوى الياباني في الفيلم إلى اللغة الإنجليزية والعربية، بالإضافة إلى تعديل المحتوى ليتماشى مع الثقافة العربية والعادات المحلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا