• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ثالث التصنيف العالمي واجه خصماً عنيداً

الكويت يخسر أمام كولومبيا بثلاثية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

خسر المنتخب الكويتي مباراته الودية أمام نظيره الكولومبي 1 - 3، التي احتضنها استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي أمس الأول، ودشن من خلالها الأزرق تحضيراته للاستحقاقات المقبلة.

وكان المنتخب الكولومبي ثالث تصنيف الفيفا البادئ بالتسجيل بواسطة أبل أجويلار ليعادله مساعد ندا في اللحظات الأخيرة من عمر الشوط الأول، قبل أن يعود المنتخب الكولومبي، ويحرز هدفين في الشوط الثاني حملا توقيع البديل إدوين كاردونا، ثم رادمل فالكاو من ركلة جزاء.

ووقف المنتخب الكويتي نداً قوياً من خلال القدرات الكبيرة التي أظهرها في احتواء النزعات الهجومية للاعبين الكولومبيين، من خلال تشكيل ضم خمسة لاعبين في المنطقة الخلفية وثلاثة لاعبين في وسط الميدان، ولاعبين اثنين في الهجوم، لكن هذا التشكيل لم يمنع المنتخب الكولومبي من بسط سيطرة واضحة في منطقة العمليات.

الدقائق العشر الأولى استقرت فيها الكرة أغلب الوقت في نصف الملعب الكويتي، قبل أن يتحرر الأخير من تراجعه الدفاعي إلى هجوم متواضع كان عادة ما ينتهي على حدود منطقة الجزاء، في غضون ذلك بدأت الهجمات الكولومبية تأخذ منحىً أكثر خطورة عبر استغلال التقدم الكويتي والاعتماد على الثلاثي كوردرادو، وفالكو، وكارلوس بكا، قبل أن يستغل اجويلار كرة عائد من المدافع الكويتي فهد شاهين ليسددها مباشرة مسجلا هدف كولومبيا الأول في الدقيقة 22.

تعاطى اللاعبون الكويتيون مع التقدم الكولومبي بعقلانية، فهم عمدوا إلى الحفاظ على الوقع الهجومي الذي تصاعد مع مرور الوقت، رغم الفرص الكولومبية التي شهدتها المجريات وحتى الوقت بدل الضائع الذي لاحت فيه عدة فرص للكويت كان أخطرها محاولة عبدالرحمن العنزي عندما استغل خطأ دفاعي، لكن الحارس بدد خطورة الكرة، قبل أن يحرز مساعد ندا هدف التعادل للكويت، عندما حول ركنية عبدالله البريكي على يسار الحارس الكولومبي في الوقت بدل الضائع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا