• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الفيلم يُعرض بصالات السينما الإماراتية هذا الأسبوع

زوي سالدانا: «ستار تريك» تجربة ممتعة في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يوليو 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

كشفت الممثلة العالمية زوي سالدانا بطلة فيلم الخيال العلمي الشهير «ستار تريك»، الذي من المقرر عرضه في صالات السينما الإماراتية هذا الأسبوع، في عرض خاص للإعلاميين، أن الجزء الـ13 من الفيلم يحمل الكثير من المفاجآت المختلفة عن الأعمال السابقة سواء في القصة أو التصوير أو الإخراج، خصوصاً أن مخرج أجزائه المتعددة جي جي إبرامز اعتذر عن تصوير هذا الجزء بسبب انشغالاته الأخرى، الأمر الذي جعل طاقم العمل يرشح المخرج جاستين لين الذي تولى إخراج بعض أجزاء فيلم الأكشن والحركة والسيارات الشهير «السرعة والغضب» - Fast and Furiouse، وتعد هذه هي المرة الأولى الذي يخرج فيها فيلم خيال علمي، الأمر الذي سيكون مثيراً وجديداً ومختلفاً.

تجربة ساحرة

وأشارت زوي التي تلعب دور «أوهارا» في «ستار تريك»، إلى أن تجربتها في هذا الجزء كانت ساحرة، بدءاً من قراءة السيناريو إلى بدء التصوير، لا سيما مع وجود كتاب جدد في هذا الجزء وهما سايمون بيج وربرتو أوركي، حيث تعاونا في كتابة هذا العمل وإضافة لمساتهما المختلفة عليه.

يشارك في بطولة «ستار تريك» في جزئه الجديد كل من إدريس إلبا وزاكاري كوينتو وكارل أوربان وكريس باين، وأوضحت زوي أن أكثر ما يحمسها لسلسلة أفلام «ستار تريك» أنها تدعو إلى السلام والمحبة، من خلال مجموعة من المحترفين الذين يجتمعون من أجل التصدي إلى هجوم عنيف من الفضائيين الذين يريدون تدمير كوكب الأرض، لافتة إلى أنها سعدت كثيراً بالتعاون مع أبطال العمل الذين عملت معهم في ثلاثة أجزاء سابقة على مدى عشر سنوات من بينهم إدريس ألبا.

وصرحت زوي بأنها إحدى الفنانات المهووسات بأفلام الخيال العلمي، وكان شغفها في المشاركة ببطولة أفلام خيال علمي منذ أن كانت فتاة صغيرة، وقد نجحت في ذلك من خلال الأعمال التي قدمتها في السابق مثل «حراس المجرة، والرمزية، وأفاتار»، لافتة إلى أن العمل مع مخرجي هذه الأفلام يكون أشبه بالخيال غير المحدود من القصص التي بها ديناميكية مختلفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا