• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الفاو»: زيادة استهلاك الفرد من اللحوم بدول الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يوليو 2016

القاهرة (الاتحاد)

تتوقع منظمة الأغذية والزراعة العالمية «الفاو»، استمرار الطلب على الأغذية حيوانية المصدر عالية الجودة في إقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا في المستقبل، بعدما ارتفع الاستهلاك خلال العقدين الماضيين بنسبة 4% ضعف المعدل العالمي ليصل إلى 13.4 مليون طن من اللحوم و35 مليون طن من الحليب ومنتجات الألبان. وحسب الدراسة التي أعدتها «الفاو» حول مساهمة الثروة الحيوانية في تحقيق الأمن الغذائي في إقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، وحصلت «الاتحاد» على نسخة منها، فإن استهلاك الفرد من اللحوم سنوياً في ثلاث دول خليجية هي الإمارات والكويت والبحرين يعتبر الأعلى بين دول الإقليم، إذ يقدر استهلاك الفرد من اللحوم في الدول الثلاث بنحو 75 كيلوجراماً.

وأوضحت أن النمو السريع في الاستهلاك أدى إلى ارتفاع واردات دول الإقليم من الحليب بمعدل ضعفين خلال العقدين الماضيين، في حين ازدادت واردات اللحوم ثلاثة أضعاف، وبات الإقليم اليوم أحد أكبر الأقاليم المستوردة للأغذية الحيوانية المصدر، ما يمثل 20% تقريباً من الواردات العالمية من الحليب المجفف و15% من واردات اللحوم عام 2014.

ويشمل الإقليم، على وجه الخصوص، بعض أكبر مستوردي الحليب المجفف في العالم، حيث يقدَّر أن كلاًّ من السعودية والجزائر قد استوردتا ما يزيد على 3 ملايين طن من معادل الحليب عام 2015.

وأفادت الدراسة بأن نحو ثلاثة أرباع الزيادة في إنتاج اللحوم في الإقليم خلال العقدين الماضيين تعود إلى التوسّع السريع في العمليات المكثفة في قطاع الدواجن، لا سيما في الأسواق الأكثر نمواً في كل من إيران ومصر والمغرب، كما ترافق النمو السنوي في إنتاج الدواجن والبالغ نسبته 5%، بتصاعد موازٍ في الطلب على العلف الحيواني، وبحلول عام 2014 استأثر الإقليم بنسبة 24% من الواردات العالمية من الحبوب الخشنة و11% من وجبات البروتين على الصعيد العالمي، بينما تجاوز إجمالي قيمة الأغذية الحيوانية المصدر وواردات الأعلاف مبلغ 34 مليار دولار في 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا