• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دبا الحصن تعزف سيمفونية على أوتار التراث الإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

ياسين سالم (دبا الحصن)

في أحضان القناة المائية على كورنيشها الجديد، عزفت مدينة دبا الحصن مساء أمس سيمفونية عنوانها التراث الإسلامي، وذلك ضمن مهرجان أيام الشارقة التراثية، الذي يحمل عنوان «التراث الإسلامي تحت خيمة واحدة» وتنوع الاحتفال بين الاستعراضات الشعبية والحرف اليدوية وطب الأعشاب والمهن التقليدية.

بدأ الاحتفال بحضور راعي الحفل، الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس الديوان الأميري في خورفكان، والذي عبر عن اعتزازه بتاريخ العالم الإسلامي، وما يحمله من إرث حضاري وقيم نبيلة، وقال في تصريح لـ «الاتحاد» بعد مروره على أجنحة القرية التراثية، إن الاحتفال بالتراث الإسلامي يأتي انطلاقاً من حرص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة على الاهتمام بالعالم الإسلامي، بما يزخر به هذا العالم من حضارة ضاربة في جذور التاريخ، وكذلك بمناسبة احتفالات الشارقة كعاصمة للثقافة الإسلامية والهدف الأساسي من هذا الكرنفال هو تعريف الناس والجمهور بالتنوع الثقافي الموجود في دول العالم الإسلامي والتمسك بهذا الموروث لما يشكله من مرجع مهم في ذاكرة الأجيال. من جانبه أعرب عبد العزيز مسلم مدير إدارة التراث في الشارقة عن سعادته البالغة بهذا الحضور التراثي الإسلامي الذي يؤكد مكانة الشارقة وصيتها في العالم الإسلامي.

وقال: إن التراث الإسلامي يتميز بالثراء والتنوع وجاءت احتفالات الشارقة كعاصمة للثقافة الإسلامية لتبرز جانب من هذا الموروث الشعبي الأصيل من خلال أيام الشارقة التراثية والتي تستمر لمدة عشرين يوماً في جميع مناطق الشارقة، وشملت القرية التراثية في دبا الحصن على العديد من الفعاليات، أهمها البيئية البحرية وما تحتويه من أدوات صيد، كما قام الصيادون، وهم بزي أهل البحر بترديد الشلات الخاصة بالصيد والغوص على اللؤللؤ.

وفي ركن المقتنيات والسكوك النقدية قام راشد خصاو المهتم بهذه المقتنيات بالشرح للزوَّار عن تواريخ هذه النقود التي يرجع بعض منها إلى مئات السنين والعود الغابرة، وفي ركن الطب الشعبي قامت الأمهات بتحضير الأعشاب التي كانت تستخدم للعلاج في الماضي، وشهد ركن الأكلات الشعبية إقبالاً لافتاً من قبل الزوار.

وشملت فعاليات القرية التراثية في دبا الحصن على أوبريت، بعنوان نغم وتراث تأليف الإعلامي محمود علام، وإخراج محمد راشد رشود، وتقديم مراكز أطفال خورفكان ودبا الحصن ويدور الأبريت حول مظاهر الحياة القديمة لأهل الإمارات، كما قدمت فرقة الفنون السعودية لوحة غنائية نالت استحسان الجمهور، وقدمت فرقت الجالية السورية مجموعة من فنون أهل الشام، أما الجالية الهندية، فقدت مزجت بين الاستعراض الغنائي وعروض الأزياء التقليدية على أنغام الموسيقى الهندية الصاخبة، هكذا عاشت مدينة دبا الحصن على مدار اليومين الماضيين أجواء مفعمة بالتراث والفلكلور الإسلامي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا