• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المؤشر يتراجع 2,18٪ منذ بداية العام

الأسهم تقلص خسائرها إلى 16 مليار درهم في 3 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

يوسف البستنجي

يوسف البستنجي (أبوظبي) قادت عملية شراء خلال جلسة تداولات أمس الأسهم المحلية إلى تحقيق 10,5 مليار درهم مكاسب في قيمتها السوقية، ولتقلص بذلك خسائرها منذ بداية العام، ليغلق المؤشر العام لسوق الإمارات متراجعا بنسبة 2,18٪ منذ بداية العام. وتظهر البيانات أن القيمة السوقية للشركات المدرجة على مؤشر سوق الإمارات المالي، ما زالت أقل بنحو 16 مليار درهم من قيمتها بنهاية 2014 البالغة نحو 742 مليار درهم. وخيمت على أسواق المال المحلية مجموعة من العوامل، أدت لاستمرار انخفاضها، أهمها انحسار في مستويات السيولة المتوافرة لعمليات التداول، حيث تشير البيانات إلى أن إجمالي قيمة التداولات خلال الربع الأول من العام الحالي والتي بلغت نحو 51,8 مليار درهم هي أقل بنحو 68٪ من قيمة التداولات خلال الربع الأول من عام 2014. وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية، إن أسعار اسهم الشركات المدرجة في أسواق المال المحلية تأثرت سلبيا خلال الربع الأول من هذا العام نتيجة تخوف المستثمرين من انعكاس انخفاض أسعار النفط وارتفاع سعر صرف الدرهم مقابل العملات الرئيسية العالمية سلبيا على أداء الشركات. وعانت الأسواق من الانخفاض الحاد والذي بلغ نحو 68٪ في قيمة التداولات مما زاد من مخاوف المستثمرين المحليين الذين استعادوا ذكريات الأزمات الماضية. وتشير أرقام هيئة الأوراق المالية والسلع إلى انخفاض المؤشر العام لاسواق الإمارات المالية بنحو 2,2% منذ بداية العام الحالي، وحتى نهاية شهر مارس، نتيجة انخفاض مؤشرات جميع القطاعات باستثناء قطاع الاتصالات والنقل والسلع الاستهلاكية. وأضاف: أن ما زاد الطين بلة هو ارتفاع المخاطر السياسية والذي رسخ القناعات لدى المستثمرين (أسعار نفط، ارتفاع سعر صرف الدرهم، انخفاض حاد في أحجام التداول، مخاطر جيوسياسية) على أن الأمور قد تسير نحو التدهور. وتابع فرحات ننتظر أداء الشركات خلال الربع الأول من هذا العام في ظل التحديات التي تواجها الأسواق المالية». وتوقع أن الدورة السعرية من الانخفاض قد قطعت شوطاً كبيراً من الزمن، منوها إلى أن الاسهم تختبر الاستقرار مع نهاية الربع الثالث من هذا العام أسوة بالدورات السعرية التي اختبرناها في السنوات الماضية. وتشير بيانات هيئة الأوراق المالية والسلع إلى أنه منذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 2,18% وبلغ إجمالي قيمة التداول 51,81 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 35 من أصل 126 وعدد الشركات المتراجعة 70 شركة. وفيما يتعلق بجلسة التداولات ليوم أمس، فقد سجل المؤشر العام للسوق ارتفاعا بنسبة 1,46% ليغلق على 4479,86 نقطة. وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 10,5 مليار درهم لتصل إلى 726,16 مليار درهم. وتم تداول ما يقارب 311,71 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 0,69 مليار درهم خلال جلسة التداول من خلال 6520 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 61 من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 31 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 19 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 105,98 مليون درهم موزعة على 16,05 مليون سهم من خلال 671 صفقة. وجاء سهم «بنك دبي الإسلامي» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 71,87 مليون درهم موزعة على 11,73 مليون سهم من خلال 358 صفقة. حقق سهم «بنك الاستثمار» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2,85 درهم مرتفعا بنسبة 14% من خلال تداول 38 ألف سهم بقيمة 93,45 ألف درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الإمارات دبي الوطني» ليغلق على مستوى9,24 درهم مرتفعا بنسبة 6,21% من خلال تداول 259,72 ألف سهم بقيمة 2,33 مليون درهم. سجل سهم «رأس الخيمة لصناعة الإسمنت الأبيض» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,32 درهم مسجلا خسارة بنسبة 9,59% من خلال تداول 31,5 ألف سهم بقيمة 41,58 ألف درهم. تلاه سهم «الاستشارات المالية» الذي انخفض بنسبة 9,47% ليغلق على مستوى 0,43 درهم من خلال تداول 195 ألف سهم بقيمة 83,85 ألف درهم. ويتصدر مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 13% ليستقر على مستوى 1665,52 نقطة مقارنة مع 1473,78 نقطة. تلاه مؤشر قطاع «الاتصالات» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 10,9% ليستقر على مستوى 2386,03 نقطة مقارنة مع 2150,42 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 0,65% ليستقر على مستوى 1049,85 نقطة مقارنة مع 1043,05 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 0,48% ليستقر على مستوى 3478,86 نقطة مقارنة مع 3462,18 نقطة تلاه مؤشر قطاع «التأمين» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 2,9% ليستقر على مستوى 1454,29 نقطة مقارنة مع 1498,28 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 2,9% ليستقر على مستوى 3381,30 نقطة مقارنة مع 3483,67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الخدمات » ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 7,8% ليستقر على مستوى 1432,73 نقطة مقارنة مع 1554,19 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا