• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تحت شعار «سعادتي في اندماجي معكم»

«زايد العليا» تنظم فعاليات ترفيهية لأطفال التوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

نظمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، ممثلة في مركز أبوظبي للتوحد، التابع لها مساء أمس الأول (الخميس) بحديقة المطار في أبوظبي،بحضور معالي الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان آل نهيان، وتحت شعار «سعادتي في اندماجي معكم»، فعاليات ترفيهية لأطفال التوحد، في أجواء شهدت نشاطات، تهدف إلى الدمج بين الأسوياء والمصابين بالتوحد، في محاولة لمد جسور التواصل بين ذوي الإعاقة وبين فئات المجتمع، وللتعرف إلى مواهبهم وقدراتهم وتصميمهم على المشاركة في الحياة المجتمعية.

وقام معالي الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان آل نهيان، عقب افتتاحه الفعاليات، بجولة على ورش العمل التي أقيمت ضمن البرنامج، استمع خلالها إلى شرح من عائشة المنصوري مديرة مركز أبوظبي للتوحد حول كل ورشة، وما تقدمه من شرح وتوعية للحضور والزوار حول التوحد، والخدمات التي يقدمها مركز أبوظبي للتوحد لمنتسبيه، والبرامج المطبقة من خلالها، وأحدث الأساليب والطرق العالمية التي تطبق في المركز لمساعدة فئة التوحد على الاندماج في المجتمع. ويأتي تنظيم تلك الفعاليات التي شاركت فيها قيادات المؤسسة، وأولياء أمور الطلاب منتسبي المركز، والأسر، وأفراد المجتمع من رواد الحديقة، في إطار أنشطة المؤسسة في شهر التوحد العالمي، بهدف التوعية لذويهم وأفراد المجتمع.

ويعد شهر أبريل هو شهر التوحد الذي يتزامن مع الاحتفال بيوم التوحد العالمي الذي يصادف الثاني من الشهر من كل عام، حيث تنظم مؤسسة زايد العليا، ممثلة في مركز أبوظبي للتوحد، سلسلة من الأنشطة والفعاليات المتنوعة للفت الانتباه إلى تلك الحالة التي يطلق عليها الإعاقة الغامضة، والتوعية بشأن التعامل مع حالات التوحد، سعياً نحو دمجهم ليصبحوا أفراداً فاعلين في المجتمع.

ومن جانبها، توجهت عائشة المنصوري مديرة مركز أبوظبي للتوحد بالشكر إلى الجهات والمؤسسات والمدارس الحكومية كافة التي حرصت على المشاركة، ودعم تلك الاحتفالية، وشكرت أولياء أمور طلاب المركز لحرصهم على مشاركة أبنائهم من التوحديين هذا الاحتفال، الأمر الذي أدخل السعادة إلى قلوبهم، مشيرة إلى أن الفعاليات التي نظمها المركز، شملت ورش عمل استشارية وتوعوية عن اضطراب التوحد، وتعديل السلوك، والتخاطب.

كما اشتملت الفعالية على تقديم الاستشارات الأسرية من الاختصاصيين بالمركز، وعرض مقياس تقييم طلاب التوحد، وكيفية المعالجة الوظيفية والحسية لطلاب تلك الفئة، وعرض لمنتجات التأهيل المهني لطلاب التوحد، وأهم البرامج التعليمية والتربوية لفئة التوحد، إضافة إلى عرض الجهود المبذولة من قبل المركز للعمل على دمج طلاب التوحد، وقدم عدد من كوادر مركز أبوظبي للتوحد مطبوعات تثقيفية وتوعوية للحضور.

كما تضمنت الفعاليات التي أقيمت على المسرح، وانطلقت بعزف السلام الوطني، وعرض اليولة لفرقة من مركز حمدان لإحياء التراث، عدداً من الأنشطة الترفيهية والألعاب الرياضية، جمعت التوحديين مع أقرانهم الأسوياء، وقدم المطرب ناصر المنصوري فقرة غنائية لاقت استحسان الحضور وتشجيعهم.

وأقيم مرسم حر شارك فيه عدد من الأطفال الأسوياء، إضافة إلى المسابقات الترفيهية، وعرض الساحر، والشخصيات الكرتونية، وركن المطاعم، وركن التاجرات، وركن الورشة الفنية. ويأتي الاحتفال «بيوم التوحد العالمي» ضمن الفعاليات التي تهدف إلى دمج ذوي الإعاقة، ومد جسور التواصل بينهم وبين فئات المجتمع، للتعرف إلى مواهبهم وقدراتهم وتصميمهم على المشاركة في الحياة المجتمعية، وإبراز دور الدمج الاجتماعي في المدارس الحكومية.

حضر الاحتفال هيا عبدالله الحمادي، مديرة مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، وعبدالله فاضل المستشار بقسم الإعلام والعلاقات العامة، والكوادر الإدارية والتربوية بمركز أبوظبي للتوحد، وشارك فيها جمع غفير من رواد حديقة المطار. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض