• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«خليفة الإنسانية»: 10 ملايين درهم للحملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

دعا محمد حاجي الخوري مدير مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية والخيرية، القطاع الخاص للمساهمة، في هذه الحملة الإنسانية، مشيراً إلى أنه استفاد من خيرات الإمارات وقدمت له الدولة التسهيلات كافة ولا يدفعون ضرائب، وعليهم واجب المشاركة في الحملة وتقديم الدعم للإنسانية وللاجئين.

وقال: إن هناك عددا كبيرا من اللاجئين يعيشون في العراء، يحتاجون للمساعدة، وباب التبرعات مفتوح للجميع، مشيرا إلى أنهم تلقوا 900 ألف درهم ورفضوا الإعلان عن أسمائهم، وأرسلت مباشرة إلى لبنان، وبدأنا مباشرة في تقديم الدعم، وأكد للجميع أن المتواجدين على الأرض مواطنين، متبرعين، يتولون شراء المواد الغذائية، وتوزيعها وتوصيلها، ومساعدات الدولة مستمرة وتصل إلى مستحقيها.

وبين أن المؤسسة تبرعت بمبلغ 10 ملايين درهم لحملة «تراحموا» وقامت بحصر المتضررين من الموجة في لبنان، وتم شراء بطاطين ودفايات وأغذية، مشيرا إلى وجود تعاون وتنسيق بين المؤسسات الإنسانية في الدولة، والمؤسسات الدولية، وهناك تنسيق بين مؤسسة خليفة الإنسانية، ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الإنسانية.

ونوه بأن المؤسسة وصلت إلى 5 آلاف شخص في اليوم الأول وتسعى للوصول إلى 100 ألف نازح، مثمنا دعم السفارة الإماراتية في لبنان.

وقال: إن مؤسسة خليفة بن زايد الإنسانية تعمل على المجالات الإنسانية التي تمد يد المساعدة لبني البشر، اذ قدمت أول مساعدة في هاييتي في أميركا اللاتينية، ثم في الفلبين وأندونيسيا وبورما، ومساعدات عاجلة في الأمور الطارئة، ونبني المدارس والمستشفيات ومنذ بداية الأزمة السورية، قدمت المؤسسة 2000 كرافان، وقامت بجهود ومساعدات خيرية في العراق والأردن، وقدمت للنازحين في لبنان أدوية علاج وأجهزة تدفئة، ومواد غذائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض