• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تتضمن برامج تدريبية للمحكمين ورؤساء اللجان بواسطة بيوت الخبرة العالمية

معايير جديدة لطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في جائزة الشارقة للتميز التربوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

تحرير الأمير (الشارقة)

كشف محمد عيسى الخميري رئيس لجان تحكيم جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي عن مقترح جديد يتمثل في وضع معايير خاصة للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، لافتاً إلى أن المعايير المعمول بها في الوقت الراهن لا تتواءم كما ينبغي مع قدراتهم الأدائية، مما استدعى إعادة النظر في هذا الشأن واستدراكه في الدورات المقبلة، بحسب التقرير النهائي للجائزة التي تسدل الستار على دورتها الـ20.

وخلص التقرير الختامي إلى حزمة من التوصيات والمقترحات العامة لرئاسة لجان التحكيم، تعنى بتطوير أداء الجائزة والارتقاء بها عاماً بعد عام. وقد أوصت اللجنة بتنفيذ برامج تدريبية للمحكمين ورؤساء اللجان بوساطة بيوت الخبرة العالمية، لإطلاعهم على التغيرات التي قد تطرأ على المقاييس والمعايير الدولية لجوائز التميز، يقابلها تنفيذ دورات تدريبية نوعية لمنسقي الجائزة في المناطق.

وأشار رئيس لجان التحكيم إلى أن المقترحات تضمنت تنفيذ البرامج التعريفية بالجائزة في جميع إمارات الدولة، وتطوير وتعديل المعايير المختلفة، لمواكبة التطور العالمي والتغير في أدوار بعض الفئات ميدانياً علاوة على الاستفادة من البحوث التربوية الفائزة بتعميمها على الميدان التربوي.

وتحدث الخميري عن أبرز منجزات الدورة الحالية الـ 20، قائلاً لقد تمت مراجعة وتطوير معايير فئات الجائزة وتطوير الإخراج الفني لاستمارة الترشيح، وطباعتها في كتيبات إضافة إلى تطبيق الاستمارات الذكية والتحكيم الإلكتروني لكل فئات الجائزة، وكذلك تحديث موقع الجائزة وتدشينه بحلة جديدة، وتنظيم ملتقى الشارقة الثالث للتميز لعرض أفضل الممارسات لكل فئات الجائزة، وكذلك تنفيذ اللقاءات والفعاليات التدريبية لمحكمي الجائزة، وتشكيل لجان التحكيم، وتدوير الخبرات، والاستعانة بعناصر جديدة من المحكمين ورؤساء اللجان، وعقد لقاء تدريبي لأعضاء لجان التحكيم المركزية وورش عملية حسب الفئات التي يقيمونها، يشار إلى أن الأمانة العامة لجائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي، اختارت الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشخصية الداعمة للتعليم في دورتها الـ 20 تقديراً لدعمه اللامحدود وجهود سموه الرامية إلى الارتقاء بحقل التعليم.

وتصدرت منطقة الشارقة التعليمية نتائج منافسات جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي في دورتها الـ 20 للعام الثاني على التوالي، حيث بلغ عدد الفائزين 29 فائزاً، تلتها منطقة دبي التعليمية بـ 18 فائزاً ثم إمارة أبوظبي بـ 17 فائزاً، ثم الفجيرة بواقع 9 فائزين، فرأس الخيمة بـ3 فائزين، تليها عجمان بفائزين اثنين وأخيراً أم القيوين بفائز واحد على أن يتم الاحتفاء بهم يوم 24 أبريل الجاري.

فيما بلغ عدد الفائزين بمدارس التعليم الحكومي 45 فائزاً و34 من التعليم الخاص، واستحوذت الإناث على الجوائز بواقع 51 وللذكور 29.

وكانت جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي انطلقت في عام 1995 بمبادرة كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بهدف تكريم وتحفيز الطلبة المتفوقين على مستوى مدارس إمارة الشارقة، حيث إنها تسهم في تحقيق الجودة بين عناصر العمل التربوي من خلال مناخ تحفيزي بهدف التميز.

     
 

شروط الاشتراك

تعديل شروط الاشتراك بالتأكيد للأفضل ولكني أرغب في المشاركة لإبني ولا أعرف كيفية المشاركة أرجو الإفادة

سمر محمد عبد الواحد | 2014-06-08

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض