• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استئناف الدراسة غداً في المدارس الحكومية والخاصة بالدولة

«التربية» و «أبوظبي للتعليم»: مشاريع ومبادرات تطويرية خلال الفصل الدراسي الثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

السيد سلامة (أبوظبي)

أكد معالي حميد محمد القطامي، وزير التربية والتعليم، ومعالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أنّ الفصل الدراسي الثالث الذي تبدأ فعالياته غداً سيشهد عدداً من المبادرات والمشاريع التربوية التي تدشنها الوزارة، في إطار استراتيجية تطوير التعليم التي تنفذها الوزارة بتوجيهات من قيادتنا الرشيدة.

جاء ذلك، في إطار الاستعدادات لاستئناف الدراسة غداً في جميع المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الدولة، بعد انتهاء إجازة الفصل الثاني للعام الدراسي 2013 - 2014م، حيث ينتظم في المدارس أكثر من 650 ألف طالب وطالبة من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر، وتعلن المدارس خلال هذا الأسبوع نتائج امتحانات الفصل الدراسي الثاني.

وأشار معالي القطامي إلى أنّ هذه المبادرات تتضمن مواصلة جهود الوزارة في تطوير البنية التحتية في المدارس في إطار خطّتها لتحويل هذه المدارس إلى نموذج المدارس الذكية، بما يلبي توجهات الحكومة الرشيدة في الانتقال إلى عصر المعرفة، حيث تبذل الوزارة جهوداً في هذا الصدد تتمثل في تطوير بيئة التعلم في جميع المدارس الحكومية، وتوظيف تقنيات متطورة في التعليم وفقاً لنموذج التعلم الذكي، ويرتبط بذلك أيضاً تدريب وتطوير الكفاءات الإدارية والتدريسية في تلك المدارس.

الهويّة الوطنية

وأوضح القطامي أن وزارة التربية والتعليم تواصل أيضاً خلال الفصل الدراسي الذي يبدأ غداً تنفيذ الخطط الخاصة بتطوير المناهج الوطنية في اللغة العربية والتربية الإسلامية، بحيث تكون هذه المناهج معززة للهوية الوطنية، وتؤدي رسالة قويّة فيما يتعلّق ببناء الشخصية الطلابية المعتزة بحضارتها العربية الإسلامية، والفخورة بمنجزات الوطن وقيادته الرشيدة. ولفت معاليه إلى أن استراتيجية تطوير التعليم تمتد أيضاً لتشمل المدارس الخاصة على مستوى الدولة، إذ يمثل القطاع الخاص شريكاً استراتيجياً في العملية التعليمية، موضحاً أنه في هذا الصدد، فإن هذا القطاع يشهد هو الآخر تطورات نوعية في مسيرته من حيث معايير ضمان الجودة في العملية التعليمية، والتزام هذه المدارس تلك المعايير التي حددتها الوزارة التي تكفل جودة النوعية في الأداء التشغيلي اليومي لتلك المدارس، وأيضاً جودة المخرجات المتمثلة في تميز مستويات الطلبة، كما أنّ قطاع التعليم الخاص يشهد أيضاً نمواً في معدلات الاستثمار في إنشاء مدارس خاصة على مستوى الدولة.

أبوظبي للتعليم

من جانبها، أكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم لـ «الاتحاد»، أنّ الفصل الدراسي الثالث سيشهد تنفيذ عدد من المشروعات والبرامج المرتبطة باستراتيجية تطوير التعليم في إمارة أبوظبي، حيث تستقبل المدارس الحكومية والخاصة في الإمارة أكثر من 340 ألف طالب وطالبة، بينهم 125 ألفاً في المدارس الحكومية، و215 ألفاً في المدارس الخاصة، لافتة معاليها إلى أن المجلس يواصل تنفيذ مبادراته المرتبطة بتطوير الأداء المدرسي في المدارس الحكومية والخاصة من خلال برامج «ارتقاء»، وغيرها من البرامج التي تستهدف رفع معدلات الجودة في تلك المدارس والنهوض بمستويات الطلبة. وأشارت معاليها إلى أن هناك قائمة طويلة من هذه المبادرات والبرامج، خاصة تلك المتمثلة في تدريب القيادات المدرسية في القطاعين الحكومي والخاص، لافتة معاليها إلى أن مجلس أبوظبي للتعليم يولي اهتماماً فائقاً لجميع عناصر العملية التعليمية، وفي مقدمتها الطالب الذي يعتبر محوراً أساسياً لهذه العملية، وكذلك المعلم الذي يمثل حجر الأساس في استراتيجية تطوير التعليم، مؤكدة أنّ المجلس يكِن كل تقدير واحترام للدور الذي ينهض به المعلم ورسالته التي يحملها في بناء الأجيال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض