• الثلاثاء 28 رجب 1438هـ - 25 أبريل 2017م

كيري ولافروف يقدمان التعازي في السفارة الفرنسية بموسكو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يوليو 2016

موسكو (وكالات)

قدم وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف أمس الجمعة، التعازي في السفارة الفرنسية بموسكو، إثر الاعتداء الإرهابي في نيس.

وتوجه كيري ولافروف معاً إلى السفارة الفرنسية بموسكو، حيث وضعا زهوراً أمام السفارة، وقدما تعازيهما في سجل ضحايا اعتداء نيس. ووضع الوزيران الزهور أمام مبنى السفارة، ثم وقعا على سجل التعازي، بحضور السفير الفرنسي في موسكو جان موريس ريبير.

وكتب لافروف «روسيا تتضامن مع الشعب الفرنسي، نشاطركم آلامكم»، وأعرب عن أمله في «تصميم مشترك لعدم الرضوخ للإرهاب».

من جهته، عبر كيري عن «تعازيه الحارة وتضامنه مع الشعب الفرنسي»، وكتب «آمل بأن نتحلى بالقوة والعزم لوضع حد لآفة الإرهاب».

وقال كيري، إن الهجوم الذي وقع في نيس يظهر الحاجة إلى تسريع الجهود الدولية للتصدي للإرهاب خاصة في سوريا.

وكان المسؤولان وقفا دقيقة صمت في وقت سابق أمس، حداداً على قتلى الاعتداء، قبل بدء محادثاتهما بشأن النزاع السوري.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا