• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

ماجد سرور يخضع لجراحة في أبوظبي

دونيس يجهز «الملك» لكل السيناريوهات أمام «الإمبراطور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يناير 2017

سامي عبدالعظيم (الشارقة)

عاد الشارقة إلى التحضيرات بمعنويات عالية، تأهباً لمواجهة الوصل في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بعد راحة قصيرة لمدة 24 ساعة، وأدى اللاعبون تدريباً صباحياً أمس على «الملعب البيضاوي».

ويرفع دونيس المدير الفني للفريق وتيرة الإعداد خلال الساعات القادمة، قبل الدخول إلى أجواء المواجهة المرتقبة، بطموح متابعة مشوار المنافسة، وبلوغ «مربع الذهب»، خاصة أن اللاعبين يستدعون إلى الذاكرة الحضور القوي لـ«الملك»، في البطولة الغالية على قلوب الجميع.

ويسعى الجهاز الفني لترتيب أوراق فريقه للمواجهة الصعبة أمام «الإمبراطور» صاحب الأداء الهجومي القوي، بوضع جميع السيناريوهات التي يمكن أن ترافق المواجهة واحتمالات التمديد إلى شوطين إضافيين، لحسم الصراع على بطاقة العبور إلى نصف النهائي، بالعمل على تعزيز الإيجابيات الجيدة التي رافقت الشارقة أمام العروبة في دور الـ16 من المسابقة، وتحسين الصورة المطلوبة على مستوى الأداء الدفاعي، بالنظر إلى ما يمكن أن يمنح الشارقة فرصة الإجهاز على الوصل، وتأكيد الحضور القوي للفريق في البطولة. ويملك دونيس العديد من الخيارات التي تسمح له بتعويض الغائبين عن التشكيلة الأساسية لظروف الإصابة.

ويتابع محين خليفة مرحلة التأهيل، بعد العملية الجراحية التي خضع لها أخيراً في فرنسا، ولكن لن يكون في مقدوره العودة إلى الفريق في الموسم الحالي، بسبب المراحل المهمة التي ينبغي أن يتخطاها لتأكيد تعافيه الكامل من الإصابة، ومن ثم البدء بتدريبات اللياقة البدنية، ولمس الكرة مع اللاعبين.

وبدوره أكد ماجد سرور خضوعه لعملية جراحية في أبوظبي غداً، لمساعدته على التعافي من الإصابة التي تعرض لها خلال مشاركته مع «الملك» أمام دبا الفجيرة في الجولة الأخيرة من الدور الأول للدوري، مشيراً إلى أنه يشعر بحالة كبيرة من التحسن، بعد الرعاية الكبيرة التي حظي بها في الفترة الماضية من إدارة النادي، بعدما أثبت الفحص الطبي إصابته بكسر في إصبع القدم، وحاجته إلى جراحة تؤدي إلى تسريع عودته إلى الفريق في المباريات القادمة.

وأضاف: «أشكر لإدارة النادي الجهود الكبيرة في الفترة الماضية، بعد الإصابة التي تعرضت لها أمام دبا الفجيرة، وفي كرة القدم تحدث مثل هذه الأمور، والآن أتمنى أن تمثل الجراحة المرحلة الأخيرة من الشفاء، تمهيداً للانتقال إلى المرحلة التالية بتدريبات التأهيل، حتى أتمكن من العودة إلى صفوف الفريق في الوقت المناسب، في ظل التحدي الذي ينتظره في الموسم الجاري، لحصد النتائج المطلوبة في الدور الثاني من الدوري».

وأشار ماجد سرور إلى ثقته بلاعبي الفريق قبل مواجهة الوصل في ربع نهائي الكأس، وقال إن الفرصة مواتية لمضاعفة جهودهم، والعمل على خطف بطاقة التأهل، وهم على قدر الثقة لتقديم المستوى الفني المشرف الذي يمنحهم فرصة تحقيق النتيجة الإيجابية أمام الفريق الوصلاوي، وأتمنى أن تكون الجماهير الوفية في الموعد المناسب لدعم اللاعبين، وتعزيز حالة التفاؤل الكبيرة التي ترافقهم، حتى تكلل الجهود التي يقوم بها النادي بحصد النتيجة المطلوبة أمام منافس جيد يحظى باحترام الشرقاوية، ولا يستهان به في هذه المرحلة المهمة من الكأس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا