• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حكومته تمهد لإلغاء نظام الدعم الاجتماعي

روحاني يدعو إلى تعزيز التنمية في إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

أحمد سعيد (طهران)

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس ضرورة استخدام الوسائل العلمية المتطورة كافة في مجال التنمية الصناعية والمعدنية كمقدمة لتوظيف العاطلين عن العمل في إيران ودعا خلال جلسة مع أعضاء «الهيئة التنسيقية للاقتصاد المقاوم» الإيرانية في طهران، إلى إيجاد المشاريع التنموية وتوظيف العاطلين عن العمل في المحافظات الإيرانية الشرقية، مثل سيستان- بلوشستان وخراسان، للحيلولة دون استمرار حالات التضخم والبطالة.

في الوقت نفسه، دعت حكومة روحاني الإيرانيين إلى العزوف عن تسجيل اسمائهم في سجلات نظام الدعم الاجتماعي (اليارانة) الذي يلزمها بدفع مبلغ 40 تومانا إيرانيا ما يعادل 15 دولارا أميركيا) لكل فرد شهرياً، والذي طرحته حكومة الرئيس الإيراني السابق محمد أحمدي نجاد مقابل إلغاء دعم أسعار السلع ولم يحد من حالات التضخم والبطالة، بل تسبب في إيجاد مشكلات صعبة للاقتصاد الإيراني. وفي مقابل الانصراف عن ذلك النظام، اقترحت حكومة روحاني تقديم «هدايا» لمواطنيها مثل البطاقة الصحية السنوية، وتوفير فرص العمل، وخفض معدلات التضخم والبطالة. وسارع علماء الحوزة الدينية الإيرانية في مدينة قم، جنوب طهران، إلى دعم هذا التوجه وطالبوا الإيرانيين بالانصراف عن (اليارانة) اذا كانت عائدات العائلة الإيرانية ليست بحاجة إليها.

وتسعى الحكومة الإيرانية إلى تنفيذ مشروع «الاقتصاد المقاوم» الذي أطلقه المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي، ويعتمد على زيادة الصناعات الداخلية وتقليل الاستهلاك وإيجاد فرص العمل. ويواجه المشروع الكثير من العقبات لاسيما وأن إيران بحاجة الي موارد كبيرة لتنفيذه في نظام يعتمد على سياسات الاقتصاد الحر، فيما وعد قادة الجيش و«الحرس الثوري» وميليشا المتطوعين «البسيج» ورؤساء الشركات الخاصة بتقديم الدعم له.

ويعتمد روحاني على المفاوضات بين إيران والدول الست الكبرى في «مجموعة 5+1»، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا، بشأن حل مسألة البرنامج النووي الإيراني لتسهيل حركة التبادل التجاري مع أوروبا وأميركا وإعادة الأرصدة الإيرانية المجمدة في البنوك الأميركية والأوروبية والآسيوية وقد نجح نسبياً في تلك السياسة.

في غضون ذلك، ذكر مسؤول التعبئة الطلابیة في النظام الإيراني أمیر حسین كریمي أن طلبة جامعات طهران وشریف الصناعیة والعلامة الطباطبائي وأمیر كبیر الصناعیة والإمام الصادق ونصیر الدین الطوسي والشهید بهشتي والعديد من سكان طهران نظموا أمس مسیرة في طهران تأييداً لدعوة خامنئي إلى «مواصلة البرنامج النووي حتی بلوغ أهدافه».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا